الخميس 22 أكتوبر 2020 الساعة 06:01 م

تقارير وأخبار خاصة

السرطان وفايروس كورونا..يجتمعان على الأسير أبو وعر

حجم الخط

ابتهال منصور- صوت الأقصى

يسيطر القلق على عائلة الاسير في سجون الاحتلال كمال ابو وعر 46 عاماً من بلدة قباطية قضاء جنين، فمرارة 18 عاماً مضت على اسره لم تكن لتقارن لديهم بمرارة العام 2019 الذي أصيب به بسرطان الحنجرة ولا العام الحالي الذي أصيب به بفايروس كورونا.

يقول والد الأسير ابو وعر لاذاعتنا:"نحن في وضع ممنوع الزيارات أصبحنا في قلق بالغ على مصير ابننا وطلبنا من الصليب التدخل لرؤيته او الاطمئنان عليه هاتفياً، والتدخل بكافة السبل لتفعيل قضيته وان لا يترك ابداً".

اعلن الاحتلال اصابة ابو وعر بفايروس كورونا وابلغت عائلته بذلك، وذلك بعد اجراء الفحص له للمرة الثانية بمستشفى اساف هروفيه بالأراضي المحتلة عام 48 والذي نقله له من سجن جلبوع لإجراء عملية جراحية، لتتسع بذلك دائرة الخطر الذي يتهدد حياته.

تقول الناطقة الاعلامية باسم نادي الاسير الفلسطيني اماني سراحنة لاذاعتنا:" ابو وعر من الاسرى الذين اعتقلوا إبان الانتفاضة الثانية عام 2003 وتعرض للمطاردة لسنوات ومحكوم 6 مؤبدات وخمسين عام وأواخر عام 2019 تأكدت اصابته بسرطان الحنجرة، والان هو مصاب بفايروس كورونا وما علمنا به مؤخراً انه خضع لعملية جراحية ولا نعلم بشكل دقيق عن حالته الصحية".

تهالك اجساد الاسرى وتزداد اعداد المرضى في ظل الاهمال الطبي في سجون الاحتلال وانعدام الظروف الصحية اللازمة لمنع انتشار فايروس كورونا، الامر الذي يجعلهم اليوم عرضه بشكل اكبر لخطر الاصابة.

تضيف سراحنه:"قضية ابو وعر فتحت الباب على عديد من القضايا اهمها مخاطر انتشار الوباء والموضوع الاساسي هم الاسرى المرضى وخاصة ان معظم الشهداء الاسرى هم من الاسرى المرضى الذين تعرضوا للاهمال الطبي او القتل البطيء"

في الوقت الذي اعلنت فيه اصابة ابو وعر بفايروس كورونا، تنتظر عائلة الاسير "عبد الرحمن محمود" من قرية العيساوية بالقدس والذي يقبع في عزل ريمون، نتيجة العينة التي اخذت منه لفحص كورونا، للاشتباه باصابته، فيما تعيش كافة عائلات الاسرى حالة الترقب ذاتها لمصير مجهول يهدد ابنائهم.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلتنا ابتهال منصور:

">