الإثنين 28 سبتمبر 2020 الساعة 04:54 ص

مقالات وآراء

الخروج من المأزق الفلسطيني

حجم الخط



هذا اقتراح موجه لكل أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج حول حل الأزمة المرعبة التي يمر بها شعب فلسطين، علما أنني على يقين بأن الذين يقتتلون لا يسمعون.

 يجب أن نحاول ونستمر في المحاولة. فيما يلي هي بنود الحل:

أولا: تشكيل مجلي إداري من الخبراء والمختصين والأكاديميين الفلسطينيين المستقلين لإدارة الحياة المدنية للشعب الفلسطيني. الشعب الفلسطيني ليس بحاجة إلى حكومة ولا رئاسة، ونحن نخدع أنفسنا عندما نحمّل أنفسنا ألقابا لا تتناسب مع الواقع المؤلم.
ثانيا: المستقل هو المعروف عنه انتماءه الوطني لكنه غير مرتبط بأي فصيل فلسطيني وأي دولة عربية أو غير عربية.

ثالثا: مهمة المجلس إدارية فقط، وله صلاحية فرض الأمن المدني.

رابعا: لا علاقة لهذا المجلس بالأمن الوطني، وتبقى مهمة الأمن الوطني بيد فصائل  المقاومة التي تعمل سرا وبدون التدخل إطلاقا في مجريات الحياة المدنية  الفلسطينية.

خامسا: على كل الفصائل الفلسطينية أن تدعم إدارة هذا المجلس إذا طلب الدعم، دون أن يكون لها حق الاعتراض.

سادسا: يحضر المجلس، بعد استتباب الأوضاع المدنية الفلسطينية لعمل انتخابات إدارية.
سابعا: الجهاز الأمني الوحيد المسموح بوجوده هو جهاز الشرطة التابع مباشرة للمجلس الإداري
كيف يتشكل المجلس

يتم تخويل فصائل غير مشاركة بالقتال الداخلي تشكيل هذا المجلس، واختصارا للجهد  وتقليلا للصخب، أقترح أن يتولى الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  هذه المهمةبموافقة صريحة وعلنية من قبل مختلف الفصائل وعلى رأسها حماس وفتح.