الخميس 22 أكتوبر 2020 الساعة 06:31 م

تقارير وأخبار خاصة

لماذا ارتفع الطلب على الاجراءات التجميلية في تركيا بعد جائحة كوفيد-19 ؟

حجم الخط

في مقابلة له مع أحد المواقع الإخبارية أشار أخصائي التجميل التركي الدكتور Ufuk Askeroğlu إلى تزايد عدد المقبلين على عمليات التجميل في الآونة الأخيرة مرجّحاً أن كوفيد-19 كان أحد الأسباب الرئيسية وراء ذلك.

وحسب د. Ufuk يمكن الاستعانة ببعض الأسباب البديهية لشرح هذا الارتفاع. ففي ظلّ الفترات الطويلة التي قضّاها الجميع في منازلهم بعد فرض حضر التجوّل في عدد من بلدان العالم، تمّ اللجوء لاتصالات الفيديو سواء على أجهزة الهواتف الذكية أو الحواسيب المحمولة.

خلال هذه الاتصالات كان الكثيرون يرون انعكاسهم على الكاميرا باستمرار. أدّى ذلك إلى انتباههم لأي عيوب ملحوظة لديهم في الوجه أو الجسم. لجأ البعض بالتالي للطب التجميلي لتحسين العيوب التي لاحظوها أكثر من أيّ وقت مضى.

تعددت أنواع الإجراءات المطلوبة في تركيا من تجميل للبشرة أو الوجه أو نحت شكل الجسم وصولاً لتركيب الأسنان وزراعة الشعر للرجال والسيّدات. ورغم اختلافها، فإن جميع إجراءات التجميل تحتاج كغيرها من الإجراءات الطبية إلى أوساط معقّمة ومحميّة من الفيروسات أيّا كان نوعها. بالتالي جاءت الاحترازات ضد فيروس كوفيد-19 في صالح المرضى من هذه الناحية.

فحتى لو كانت خطوات التعقيم متّبَعة قبل انتشار الفيروس فإن زيادة الاحتياطات في جميع المراكز الطبية والمستشفيات كان عامل تشجيع وطُمئنينة للمرضى.

من جهة أخرى، ساعد الفيروس أولئك الراغبين في القيام بعملية تجميلية من ناحية التفرّغ التام بسبب البقاء في المنزل. مما سهّل فترة الاستراحة بعد العملية – إذا دعت الحاجة إليها – ولم يعد هناك حاجة للتغيّب عن العمل أو أي التزامات شخصية أخرى.

ومن بين مختلف الإجراءات التجميلية المتوفّرة، تأتي زراعة الشعر في تركيا على رأس القائمة. حيث يستقطب البلد مختلف الحالات من شتى بلدان العالم. وتتميّز العمليات بنسبة نجاح عالية واختيارات متعدّدة تتلائم مع حالة المريض وتاريخه الطبيّ.

يعود الإقبال المتزايد على عمليات التجميل كذلك لعوامل أخرى أهمّها إعادة فتح تركيا مؤخّراً للمطارات واستقبال المسافرين من الخارج، مع مواصلة الاجراءات الاحترازية. بالتالي ساعد رجوع الطيران على إقبال الكثيرين من خارج تركيا للحصول على التغييرات التي كانوا ينتظرونها.

بالإضافة لتسهيل إجراءات القدوم، قامت العديد من المشافي في تركيا بتوفير تحليل كوفيد-19 للمرضى دون مقابل فور وصولهم. في الوقت الذي يتواصل فيه حضر التجول الجزئي حتى الآن في بعض البلدان حول العالم، ساهمت الإجراءات الصارمة التي اتّخذتها تركيا في السيطرة إلى حد ما على انتشار الفيروس بهدف عودة الحياة الطبيعية في أسرع وقت ممكن.

من جهة أخرى، وحسب ما نشره موقع الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل فإن المختصين يتوقّعون ارتفاعا كبيراً في الإقبال على الإجراءات التجميلية سواء كانت عمليات جراحية أو
غير جراحية. رغم عدم عودة مجال الطب التجميلي للحركيّة المتعارف عليها إلا أن الجمعية حددت أهم 5 إجراءات تم الاستفسار عنها في أكثر من 350 عيادة ومشفى منخرطين في الجمعية.

ركّزت استفسارات المرضى فيما يتعلّق بالإجراءات التجميلية هناك على الإجراءات التالية:

  1. حقن توكسين البوتولينيوم من نوع A (Botulinum A) بنسبة 65%
  2. عملية تكبير الصدر بنسبة 44%
  3. فيلر الخلايا الليّنة Soft Tissue Fillers بنسبة 37%
  4. عملية شفط الدهون بنسبة 30%
  5. عملية شد البطن بنسبة 24%

تتواصل عودة الحياة التدريجية في تركيا لما كانت عليه قبل جائحة كوفيد-19 والتي أوقفت جميع نشاطات المؤسسات السياحية، التعليمية، الترفيهية وغيرها. ومع عودة الحياة الاجتماعية لطبيعتها يطمح الكثيرون في الخروج من حاجز الملل الذي خلّفه الفيروس وإجراءات الحجر الصارمة المفروضة في كل مكان. ولعلّ أفضل الطرق لكسر هذا الملل تكمن في الحصول على مظهر جديد تماماً يزيد من ثقة الشخص بنفسه ويُفاجِئ غيره على حدّ سواء.