الجمعة 25 سبتمبر 2020 الساعة 03:34 م

تقارير وأخبار خاصة

مطامع الاحتلال بقمم الجبال تتعاظم شمال الضفة

حجم الخط

ابتهال منصور-صوت الأقصى

لفت المتظاهرون بفعالياتهم وهتافاتهم التي علت على قمة جبل عيبال شمال مدينة نابلس الأنظار لخطر بات وشيكا في المنطقة، التي لمطامع الاحتلال فيه تاريخ قديم.

يقول رئيس بلدية عصيرة الشمالية حازم ياسين لاذاعتنا:" من عام 78 اعتدى الاحتلال على المنطقة باصدار امر عسكري بمصادرة اكثر من 200 دونم واقامة معسكر احتلالي عليها، والذي يزور المنطقة يعرف انها منطقة استراتيجية مهمة، حيث يرى شمال فلسطين ولبنان وجبال سوريا".

هو اصل الحكاية ومنبت خطوات سعت للسيطرة على قمة جبل تربع كأعلى قمة في سلسلة جبال نابلس الممتدة من الناصرة إلى مشارف القدس، ترتفع قمته 950 متراً فوق سطح البحر ويزخر بالعديد من الاثار التي جعلت منه هدفاً مميزاً للاحتلال.

يضيف ياسين:"الجديد في الشهر الماضي اننا ابلغنا ان مستوطناً اقام بؤرة على قمة الجبل واقام غرفة من الصفيح هناك".

تطور وجود هذا المستوطن الصهيوني على قمة جبل عيبال سريعاً، وجعل من اهالي المنطقة اكثر قلقاً على القادم خاصة اهالي عصيرة الشمالية والتي تهدد السيطرة الصهيونية في المنطقة اكثر من 10 الاف دونم من اراضيها الواقعة جنوب وشرق البلدة.

قمع الاحتلال بقوة السلاح فعاليات خرجت رفضاً للسيطرة على جبل عيبال، الحال كان مماثلاً على جبل صبيح جنوب بلدة بيتا جنوب نابلس، فعاليات مناهضة الاستيطان فيه عادت بقوة بعد نصب مستوطنين كرفانات فوق قمة الجبل، الذي يملك اصحاب الاراضي فيه اوراقاً قانونية بملكيته.

يقول رئيس مجلس بيتا فؤاد معالي:"يحاول الاحتلال السيطرة على الشريط الحدودي ويصلوا بين الجبل وحاجز زعترة ويفصلوا الشمال عن الجنوب".

ستشل سيطرة الاحتلال على جبل صبيح حركة اهالي بيتا في اراضيهم المحاذية للجبل، فالسيطرة على التلال والجبال المرتفعة تمنحهم ذلك بسهولة، مطامع ليست بالجديدة لكن الجديد تسارع وتيرتها بشكل ملحوظ تزامناً مع سعي الاحتلال لتطبيق خطة الضم.

ويضيف معالي:"المطامع على القمم وخاصة القمم المطلة على القرى المجاورة لبيتا ومحاولتهم للسيطرة عليها لشل حركة المواطنين في هذه البلدات والقرى مثل عورتا وعقربا ويتما وقبلان".

في الوقت الذي يركز الاحتلال هجمته على جبل صبيح وعيبال، يروي جبل العرمة في بيتا من قبل وكافة تلال وجبال الضفة تفاصيل محاولات الانتزاع والسلب التي لاتزال قائمة ما بقي الاحتلال في فلسطين.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلتنا ابتهال منصور:

">