الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 الساعة 03:21 م

مقالات وآراء

هل عبّاس فلسطيني؟

حجم الخط
 
 سؤال طرح عليّ من قبل صديق غير فلسطيني، وهو يتابع الأحداث المأساوية التي تحركها أصابع الفتنة في قطاع غزة والضفة الغربية، وفي ظل صمت عبّاس المطبق عمّا يجري، ورفضه قطع رحلته وأجازته في 'منتجع' دافوس، تماماً كما فعل ابان اقتحام سجن أريحا، وليكون تصريحه اليتيم في خضم الأحداث هو أنه: على استعداد للقاء الاسرائيليين اليوم قبل الغد
 
ويبقى السؤال الذي طرحه صديقي: هل هو فلسطيني، ليس بمعنى الأصل والجنسية، لكن بمعنى هل يشعر بما يشعر به ابناء شعبه، هل يتألم لألمهم؟، هل معانقة الأعداء أهم من عودته للوطن لحقن الدماء؟ أم أن ما يجري هو ما أراده وسعى إليه طوال عام كامل؟
 
الإجابة لكم وللتاريخ
 
أترككم مع الرئيس البطل الهمام وهو يعانق ويقبل ويحتضن أعداء الشعب الفلسطيني ليرقص فرحاً معهم في نفس الوقت تماماً الذي يسيل فيه الدم الفلسطيني الغالي، الذي لم يحرك لسيادته شعرة ولا جفن ولا لسان
 
لا حول ولا قوة إلا بالله 
 
 
 
 
  
 
 
 
  
 
  
 
  
 
 
  
 
  
 
ومعه باقي الزمرة