الجمعة 25 سبتمبر 2020 الساعة 05:00 م

تقارير وأخبار خاصة

يواجه انتقادات كبيرة بإدارة أزمة كورونا

مراقبون: أزمة اسرائيل الداخلية قد تُنزل نتنياهو عن سدة الحكم

حجم الخط

محمد بلور - صوت الأقصى
الأزمة الداخلية الصهيونية التي تواجه نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال قد تنزل الملك عن سدة الحكم.

وتواجه نتنياهو تحديات كثيرة مؤخراً مع تصاعد المظاهرات ضد انتقادا لادائه في إدارة أزمة كورونا وتضرر الاقتصاد.

الحراك الاجتماعي ضده وصل لدرجة التحذير من خطر اغتياله كما وقع مع سابقه رابين.

ويخشى نتنياهو من تعرضه للمحاكمة في ظل استمرار خلافاته مع حزب أزرق أبيض حول الميزانية مع تصاعد خلافات داخل حزبه "الليكود".

ويؤكد محمد مصلح الخبير في الشئون الصهيوينية أن نتنياهو يحاول الخروج من أزماته بالهروب نحو انتخابات جديدة.

ويضيف:"احتمال كبير حتى يهدأ الشارع ان يذهب لانتخابات جديدة وربما يذهب الليكود لانشقاق وتجري انتخابات بدونه. هذا حتمال قائم وكبير".

منذ سنوات دافع نتنياهو عن حصانته وهذا كان محور مراوغة في كامل المشهد السياسي ليبقى فوق سدة الحكم.

ملفات الاقتصاد والصحة مهمة تاريخيا في كيان الاحتلال لكن نتنياهو يدير مشهدا هدفه الهروب من المحاكمة.

ويقول المحلل السياسي إبراهيم حبيب إن نتنياهو يمسك بكثير من خيوط اللعبة السياسية وأن المحاكمة هو السبيل الوحيد لإطاحته.

ويتابع:"هو قادر لتجاوز أزماته بالمراوغة, إذا صدر حكم ودخل السجن سيزول عن الحكم لذا هو يراوغ حتى لا يصل للمحاكمة".

انقسام الليكود كما وقع مع كاديما في زمن شارون أمر محتمل في ظل خلافات متراكمة مع قادة الليكود نفسه.

ويهرب نتنياهو من أزماته بقصف إيران تارةً والتلويح بانتخابات جديدة تارةً أخرى لكن محاكمة نتنياهو هي السبيل الوحيد لإزاحته عن الحكم وقد تفعل مظاهرات كورونا ما لم تفعله السياسة كلها.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلنا محمد بلور:

">