الأحد 08 سبتمبر 2019 الساعة 12:37 م

تقارير وأخبار خاصة

محللون: نتنياهو لن يغير من سياساته حال فوزه بالانتخابات المقبلة

حجم الخط

يراقب الفلسطينيون ما ستنتجه الانتخابات الصهيونية المقبلة خاصة تعامل الحكومة القادمة مع القضية الفلسطينية وملفاتها الأبرز غزة والأسرى والاستيطان.

وأوضح الكاتب والمحلل السياسي اياد الشوربجي أن سياسات نتنياهو معروفة لدى الفلسطينيين فهو يرفض عودة اللاجئين واقامة دولة فلسطينية ويستمر في عمليات الاستيطان والتهويد, مشيراً إلى أن "بني غانتس "  المنافس الأكبر لنتنياهو يتفق كثيرا في برنامجه السياسي مع اليمين الصهيوني.

وبين الشوربجي أن نتنياهو يفضل الحلول الأمنية وتشديد الحصار في تعامله مع ملف قطاع غزة والمقاومة للحفاظ على مصالحه بدلا من الدخول في مواجهة عسكرية سيفشل بها, لافتاً إلى أن الحل الوحيد لملف الأسرى هو اتمام صفقة تبادل لذلك قد يلجأ إليه نتنياهو حال فوزه بالانتخابات.

من جهته أكد المتابع للشأن الصهيوني محمد مصلح أن نتنياهو لن يغير من سياساته مع الفلسطينيين خاصة انه يسعى للتطبيع مع العرب وتصفية القضية الفلسطينية, مبينناً أن قطاع غزة الورقة التي يقف أمامها نتنياهو عاجزاً لاسيما بعد فشله الذريع في التعامل معها.

ويرى محللون أن المجتمع الصهيوني ينجرف نحو اليمين المتطرف، وهذا ما قد يجعل قطاعات واسعة من هذا المجتمع تنتخب نتنياهو مجدداً, ولكن السؤال الأهم ما هي الآثار والتداعيات حال فوز نتنياهو بالانتخابات المقبلة على القضية الفلسطينية, الأيام وحدها كفيلة بالكشف إلى ما ستؤول إليه الأوضاع.

 

استمع للتقرير الصوتي لمراسلنا أمجد القدرة:

">