الخميس 13 اغسطس 2020 الساعة 02:14 م

مقالات وآراء

عماد زقوت

صحفي - فضائية الاقصى
عدد مقالات الكاتب [100 ]

لماذا غابت حركة فتح عن قضية القيق  ؟! 

حجم الخط

بقلم الاعلامي عماد زقوت

المتابع للأحداث الأخيرة  في قطاع غزة ،  يصل لنتيجة مفادها بأن جهات مخابراتية تسعى إلى خلط الأوراق خاصة بعد النجاحات التي حققتها غزة بكل مكوناتها ، والتي كان آخرها السيطرة على وباء الكورونا ومنع تفشيه في داخل القطاع ، وأيضا إحداث بعض الانتعاش الإقتصادي حتى ولو بحده الأدنى،  وأما على المستوى الأمني فحدث ولا حرج  والني كان آخرها توجيه ضربة قوية للمخابرات الصهيونية من خلال إفشال مخطط تخريبي يستهدف المقاومة والاجهزة الأمنية وعوضا عن التطور السريع في قدرات المقاومة  ..

واضح أن كل ما سبق أثار غضب خصوم وأعداء المقاومة وتحديدا حركة حماس  ، فكانت الحملة الدعائية ضد غزة ورأس الحربة فيها قناة العربية التي تبث موجة تحريض و صناعة قصص من وحي خيال غرف جهات مخابراتية والتي تهدف تهويل وتضخيم بعض الأحداث  . 

وبعد فشل هذه الحملات الدعائية  ،، تم اللجوء إلى تأليب العائلات ضد بعضها من خلال استدعاء قضية قتل العملاء، وما جرى في قضية العميد في جهاز الامن الوقائي جبر القيق والذي قتل على أيدي أبناء الصوفي بحجة أنه قتل والدهم قبل 30عاما بتهمة العمالة  ، قد تكون هذه الحادثة فردية وليس لها ارتباط بأي جهة  .. ولكن أن تمضي اكثر من 24 ساعة على القضية ولم تصدر حركة فتح أي بيان ولا تصريح يوضح موقفها فهذا يثير التساؤل لماذا حركة فتح تجاهلت القضية إعلاميا في ظل أن  كل الفصائل اصدرت بيانات وتصريحات بالخصوص  ؟ ولماذا هذا التجاهل رغم ان حركة فتح لم تترك قضية صغيرة كانت أو كبيرة في قطاع غزة ، إلا وأفردت لها مساحات كبيرة سواء في اعلامها الخاص أو على تلفزيون فلسطين ووكالة وفا وغيرها  ؟! 
هل هذا السكوت المريب نستطيع أن نفسره بأن حركة فتح تدعم مثل هذه الحوادث وهي راضية عنها حتى يدخل قطاع غزة في دوامة لها أول وليس لها آخر  . 

ننتظر توضيح من حركة فتح بهذا الخصوص حتى لا تضع نفسها في دائرة الاستفهام التي قد تصل إلى الإتهام  ..

وبعد مرور  ساعات على الجريمة، صدر بيان من حركة فتح دانت فيه الجريمة النكراء، وطالب الجهات المختصة بسرعة إنفاذ القانون بحق المجرمين وتنفيذ قصاص رادع.

اليكم البيان الصادر عن حركة التحرير الوطني  الفلسطيني فتح اقليم رفح
الى جماهير شعبنا الفلسطيني
"من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا"

يا جماهير شعبنا العظيم يامن اشعلتم لهيب الانتفاضة والثورة في وجه الاحتلال الغاصب وجعلتم اجسادكم جسورا للعبور نحو التحرير والاستقلال ايها المناضلين في غزة التى تحملت ولازالت لتقول للجميع ان لهيب الثورة لن ينطفئ وستبقى جذوة النضال مستمرة حتى تحرير اخر شبر من أرضنا المحتلة .
ابناء شعبنا الأبي في ظل هذه الظروف القاهرة التي تمر بها القضية الفلسطنية وسلسلة المؤامرات تطل علينا بالأمس الأحد 2020/7/12 جريمة نكراء تعرض لها مناضل فلسطيني وأسير محرر أدت إلى استشهاده واننا في حركة فتح إزاء هذه الجريمة نؤكد على مايلي.....
1_تنعي حركة فتح بكل فخر وشموخ إبنها الشهيد /جبر فضل القيق الذي إرتقى شهيدا بعد رحلة نضالية طويلة ومسيرة حافلة بالعطاء و النضال.
2_تؤكد حركة فتح ان حدث امس هو جريمة نكراء يجب ألا تمر مرور الكرام وأن لا نتهاون مع القتلة والمجرمين الذين سولت لهم انفسهم لارتكاب هذه الجريمة البشعة.
3_ نثق من أبناء شعبنا وخاصة عوائل القتلة الذين نطالبهم برفع الغطاء عن مرتكبي الجريمة ولفظهم.
4_نطالب الجهات المختصة بسرعة إنفاذ القانون بحق المجرمين وتنفيذ قصاص رادع وفوري لمنع تكرار مثل هذه الجريمة النكراء.
5_تؤكد حركة فتح ان ملفات الانتفاضة الاولى ومطارديها خط أحمر لن نسمح بإي حال من الاحوال بإعادة فتح هذا الملف  وستتعامل حركة فتح مع كل من يسئ لمناضليها بأنه خارج عن الصف الوطني وستحمي فتح مناضليها ومناضلي الشعب الفلسطيني بكل الاشكال و الوسائل.
6_ ان التعرض لاي مناضل بمثابة تعرض واعتداء على كل الشعب الفلسطيني و لن تتهاون فتح.
بقطع اليد الأثمه التي اعتدت على أبنائها ومناضليها.

تدعو حركة فتح كل مكونات شعبنا للمشاركة في تشيع المناضل_الشهيد/جبر فضل القيق لتكون جنازته عبارة عن رسالةللاحتلال ولكل أعوانه بأن الشعب الفلسطيني سيحمي مناضليه ولتكن الجنازة عبارة عن رسالة غاضبة لرفض الجريمة.

المجد لشهداء والخزي والعار للقتله والمجرمين  
وأنهاا لثورة حتى النصر حتى النصر حتى النصر 
( حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح )
اقليم رفح
13/7/2020