إصابة 4 أسرى في سجن مجدو بفيروس كورونا

أبو عبيدة: الغرفة المشتركة في حالة انعقاد دائم للرد على التطور الخطير بحق أسرانا

نشر 19 مارس 2020 | 12:59

متابعة  - صوت الأقصى

حمل الناطق العسكري باسم كتائب القسام "أبو عبيدة"، الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن حياة وسلامة وصحة الاسرى الأبطال في السجون الصهيونية.

وقال أبو عبيدة في تغريدة له عبر قناته في تيلجرام بعد ظهر اليوم، "إن حياة وسلامة الأسرى هي خط أحمر،  وعلى العدو الصهيوني الإفراج عن أسرى شعبنا كونه عاجز عن حمايتهم و توفير سبل الحياة الكريمة التي تقيهم من الأوبئة والأمراض، ونخص بالذكر كبار السن والمرضى والأطفال والنساء والأسرى الإداريين".
وأكد أن  قيادة المقاومة في الغرفة المشتركة في حالة انعقاد دائم لتقدير الموقف والتشاور حول الإجراءات المناسبة حيال هذا التطور الخطير الذي يمس صحة الاسرى.

وكان مكتب إعلام الأسرى قد أكد أن  إدارة سجون الاحتلال أبلغت الأسرى بوجود 4 إصابات بفايروس كورونا في صفوف أسرى سجن مجدو، 3 منهم في قسم 10 وإصابة واحدة في قسم 5 .

وحمل على المغربي الناطق بإسم مكتب الأسرى لإذاعة الأقصى، الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى بسبب إهماله المتعمد بوصول فيروس كورونا للسجون  الصهيونية.

بدوره أكد الحقوقي صلاح عبد العاطي لإذاعة صوت الأقصى وجود نية مبيتة للاحتلال بنقل فيروس كورونا للسجون لتعريض حياة الأسرى للخطر الشديد وقتل عدد منهم.

وطالب الحقوقي عبد العاطي منظمة الصحة العاليمة بإرسال وفد لها الي السجون الصهيونية لحماية الاسرى من وباء كورونا.

وفي تعقيب حركة حماس على إصابة الاسرى بفيروس كورونا، حملت حركة حماس  الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة والمباشرة عن إصابة عدد من الأسرى في سجونه بفايروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، " سياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها ادارات السجون بحق الأسرى والتي أدت لاستشهاد العشرات منهم أدت لوصول الفايروس للأسرى الذين يعانون أصلا من العزل التام عن العالم".

ودعا قاسمحماس المؤسسات الحقوقية والصحية الدولية وذات الاختصاص بالأسرى إلى التدخل العاجل لحماية أسرانا في سجون الاحتلال من تطورات انتشار الفايروس.