الجمعة 03 يوليو 2020 الساعة 07:00 م

تقارير وأخبار خاصة

الاحتلال يستهدف الشيخ عكرمة صبري والمتضامنين معه

حجم الخط

فيحاء شلش- صوت الأقصى

قمعت قوات الاحتلال ظهر اليوم فعالية تضامنية مع الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك والذي تستهدفه قوات الاحتلال بالاعتقال والإبعاد.

وعبر المشاركون عن تضامنهم مع الشيخ ورفضهم لسياسات الاحتلال الهادفة إلى تهميش دوره..

نص التقرير الكتالي ...

محاولات متتابعة من قبل الاحتلال لتغييب قيادات مقدسية عن دورها في المسجد الأقصى المبارك.

" سندافع عن الأقصى وسنبقى مدافعين عنه"

وربما أبرزها كانت ضد رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري وخطيب المسجد الأقصى الذي تعرضت له قوات الاحتلال بالاعتقال والاستدعاء والإبعاد عن مسرى رسول الله خلال الفترة الأخيرة وتزامنا مع أي أحداث تخص المسجد.

ظهر الأربعاء هاجم الجنود وقفة تضامنية نظمت أمام منزل الشيخ في المدينة رفضا لممارسات الاحتلال بحقه، ولكن المشاركين كان مصيرهم الاعتقال أو الاعتداء.

"لأن الشيخ صوت حر يناصر الأقصى ويريون منع أي صوت حر ولن تمرر سياستهم وسيبقى الصوت المدافع عن المسجد وهو قال أنا وقود وكلنا وقود للمسجد".

المحامي خالد زبارقة عضو طاقم الدفاع عن الشيخ تعرض للاعتداء كذلك مع المحامي حمزة قطينة، بينما حاول الجنود اعتقال الشيخ عكرمة وحاصروا منزله وفرقوا الحاضرين.

" اعتدوا على الجميع وعلى النواب والمواطنيني نحن مقدسيون نمثل الأقصى هو عنواننا والشيخ عكرمة علم من أعلام الأقصى وسندافع عنه".

الوقفة جاءت لأن الفلسطينيين يدركون أهداف الاحتلال من هذا الاستهداف المتكرر، فتهميش الشخصيات الوطنية والدينية محاولة لتهميش دورها وصوتها وإبقائها مغيبة بعيدة عن نبض الشارع خاصة فيما يتعلق بالمسجد الأقصى.

الغاية النهائية هي إسكات هذا الصوت الذي يصدح في أرجاء الأقصى ويهدد مخططات الاحتلال العنصرية.. ولكن هيهات ما دام حبه ينبض في عروقهم

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلتنا فيحاء شلش:

">