الإثنين 16 مارس 2020 الساعة 09:19 ص

تقارير وأخبار خاصة

#حارب-كورونا..اعلاميون في مواجهة الشائعات

حجم الخط

ابتهال منصور - صوت الأقصى

كثير من الانباء والرسائل صوتية انتشرت بين المواطنين في الضفة، لم تكن الا شائعات بدأت تباعاً منذ الاعلان عن ظهور اصابات بفايروس كورونا في الضفة، خلقت هذه الرسائل وغيرها الكثير من الانباء غير الدقيقة حالة من القلق والتوتر.

فكان لا بد من حرب على الشائعات فكانت حملة حارب كورونا هي العنوان العريض لهذه الجهود التي اطلقها عدد من الاعلاميين من موقع تيقن ومركز صدى سوشال.

يقول الصحفي مصعب قفيشة من مركز صدى سوشال لاذاعتنا: "الحملة تعمل على مدار ال24 ساعة تتواصل مع الصحفيين والجهات المسؤولة والمواقع وتنظم العمل الاعلامي وتعمل على نشر الاخبار الصحيحة وتوضيح الشائعات".

فتحت هذه المبادرة الباب للاعلاميين الراغبين بالمشاركة في متابعة ودحض الشائعات المتعلقة بانتشار كورونا في الضفة، وحققت فرقاً واضحاً لوحظ منذ انطلاق الحملة على المحتوى المنشور للجمهور الذي اقبل على متابعة ما يصدر عنها من توضيحات، كما يؤكد قفيشة.

منحت الثورة التكنولوجية للأفراد سهولة الدخول والنشر على مواقع التواصل المختلفة، وهذا ما زاد من المسؤولية على الاعلاميين لمتابعة وتصحيح المحتوى الضخم من المعلومات المغلوطة التي تنشر يومياً.

يقول الصحفي ايمن قواريق من موقع تيقن: " تم نشر خبر بوجود اصابات بكورونا في مستشفى رام الله، وقمنا بنفي الخبر، تصلنا كثير من الصور المغلوطة مثل صورة لحشرة السوس تم نشرها على انها صورة مكبرة للفايروس، كما قمنا بنفي اصابة احدى الشخصيات الاعتبارية بالفايروس".

هي بعض المتابعات التي صححتها الحملة، المسؤولية المجتمعية فرضت على الاعلاميين بذل هذه الجهود، التي تضاعف مسؤوليتهم الاصلية في متابعة ونشر الاخبار الدقيقة، فمحاربة فايروس كورونا لم يعد مقتصراً على علاج مضاعفات الاصابة به، او العمل على الحد من انتشاره، بل اجبرت هذه الشائعات المرافقة لظهوره في الضفة الاعلاميين على خوض حرب من نوع اخر.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلتنا ابتهال منصور:

">