الأحد 15 مارس 2020 الساعة 09:25 ص

تقارير وأخبار خاصة

اجراءات وقائية اتخذتها وزارة الصحة منعت من تفشي "كورونا" بغزة حتى اللحظة

حجم الخط

أمجد القدرة - صوت الأقصى

اتخذت وزارة الصحة الفلسطينية عدة اجراءات وقائية ضمن خطتها لمواجهة فايروس كورونا المستجد, والذي بات وباءً عالمياً حسب منظمة الصحة العالمية, وتشمل الإجراءات وقف السفر عبر معابر غزة, والزام العائدين بالحجر المنزلي أو الحجر الالزامي بمستشفى ميداني أقيم خصيصاً في معبر رفح.

وقال مدير التثقيف الصحي معين الكريري إن الاجراءات تشمل رصد حركة المسافرين القادمين عبر المعابر مع قطاع غزة وحجر البعض منهم الزامياً داخل معبر رفح, ممن قدموا من دول موبوءة, وباقي القادمين يوقعون على تعهد شخصي بإلزام بيوتهم لمدة 14 يوماً وهي فترة حضانة فايروس كورونا, داعياً المحجورين منزلياً بعدم المخالطة مع الناس.

وبين الكريري أن وزارة الصحة أقامت مستشفى ميداني في معبر رفح مجهز بالمعدات الطبية وغرف للعناية المركزة رغم عدم تسجيل أي حالة اصابة بالفيروس في غزة حتى اللحظة, مشيراً إلى أن لجنة متابعة العمل الحكومي في غزة أصدرت قراراً يمنع فيه السفر الا للحالات الضرورية جداً لعدم تفشي الفايروس في القطاع.

وأشاد المواطنون القادمون عبر معبر رفح البري بالإجراءات الطبية التي تقوم بها وزارة الصحة للحد من انتشار وباء كورونا في غزة, مؤكدين التزامهم بالتعليمات والارشادات الصحية خاصة التزامهم بالحجر المنزلي وعدم الاختلاط مع المواطنين.

ومن الاجراءات الوقائية كان قرار بتعطيل المؤسسات التعليمية واغلاقها حتى نهاية مارس, إضافة لتقصير وقت الصلاة في مساجد غزة ومنع التجمعات والتظاهرات, واتخذت وزارة الصحة اجراءات أخرى منعت من انتشار الفيروس ليبقى قطاع غزة خاليا تماما من اي اصابة حتى اللحظة.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير الزميل أمجد القدرة:

">