الأحد 08 مارس 2020 الساعة 01:03 م

تقارير وأخبار خاصة

مطالبات بتحمل مسؤولية حريق النصيرات وفتح تحقيق بالحادث

حجم الخط

 محمد بلّور - صوت الأقصى

آثار وأضرار الحريق الذي وقع في مخيم النصيرات قبل يومين لازالت مستمرة.

أعداد الضحايا والمصابين بالعشرات والخسائر فاقت التوقعات بعد أن طالت عشرات المنشآت والممتلكات.

وجددت شخصيات محلية وسط قطاع غزة مطالبتها بالوقوف على أسباب الحادث وضرورة معالجة ما جرى.

النائب في المجلس التشريعي د.عبد الرحمن الجمل دعا إلى أهمية متابعة أسباب الحادث.

وأضاف:"لابد من متابعة واستخلاص العبر من الحدث ووجود إجراءات السلامة حتى لا يتكرر الحدث الكبير ونقول لأسر الضحايا والمنكوبين نحن معكم وإلى جواركم مادياً ومعنوياً".

أما القيادي في حركة الجهاد الإسلامي د.سمير زقوت فقال إن المنشآت التي تستخدم الوقود لابد أن تخضع لإجراءات السلامة.

وتابع:"ضروري إعطاء تراخيص مناسبة للمخابر والمنشآت التي تستخدم الوقود واتخاذ إجراءات السلامة واستخدام الغاز لابد يكون وفق شروط ويكون تحت الأرض, هذا الحادث بحاجة إلى وقفة من الحكومة ومن البلدية".

وكنت قد سألت إياد المغاري مسئول اللاجئين في حركة حماس عن خطورة ما جرى فدعا إلى تحمل المجتمع الدولي مسئوليته عن معاناة اللاجئين.

وتابع:" نطالب المجتمع الدولي والدول المانحة ان تقف إلى جانب الحق الفلسطيني واللاجئين الذين يتعرضون للحصار فمخيم النصيرات أحد مخيمات ثمانية تتعرض للمعاناة".

وينشغل سكان مخيم البريج والنصيرات بمواساة أسر الضحايا والمصابين في أجواء حزينة لم تمر على المخيمات سوى في أوقات العدوان.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلنا محمد بلور:

">