الثلاثاء 03 مارس 2020 الساعة 09:23 ص

تقارير وأخبار خاصة

حملة اغيثوا طفولتهم..تنقل جرائم الاحتلال بحق اطفال القدس للعالم

حجم الخط

ابتهال منصور- صوت الأقصى

لم يكمل الطفل المقدسي مالك عيسى 8 اعوام من بلدة العيساوية في القدس المحتلة ، شطيرته التي اشتراها مع شقيقاته عقب انتهاء دوامهم المدرسي، فكل شيء انقلب في تلك اللحظة، وتحولت ضحكاتهم الطفولية لبكاء ودماء.

يقول عم الطفل مالك عيسى:"نزلوا من باص المدرسة وذهب مع شقيقاته للشراء وفور خروجه والانتقال للرصيف المقابل كانت الرصاص المطاطية قد اصابته دون وجود مواجهات في المنطقة فقد تواجد يومي لقوات الاحتلال".

رصاصة صهيونية شقت طريقها لعين مالك، اطفأت نورها واشعلت في قلبه الصغير حزناً وخوفاً كبيراً تحاول عائلته جهدها التخفيف من وطأة الحدث عليه وعلى نفسها.

يضيف عم الطفل عيسى:"دقائق معدودة قلبت حياتنا وحياة مالك، وغيرت مسار حياته بشكل كبير".

يحاول الطفل المقدسي عيش طفولته كغيره من اطفال العالم الا ان الاحتلال يأبى ذلك، عين الطفل المقدسي مالك عيسى اليسرى التي تم استئصالها كانت احدث الشواهد على ذلك، تضاف لقائمة طويلة من الانتهاكات بحق اطفال القدس من قبل الاحتلال ابرزها الاعتقالات والتحقيق والتعذيب خلالها، والحبس المنزلي والغرامات المالية، والابعادات وغيرها الكثير.

نقل صورة هذه الجرائم للعالم، هو ما هدفت له منصة كلنا مريم الدولية باطلاقها حملة عالمية للتضامن مع اطفال القدس وفضح الممارسات والانتهاكات الصهيونية بحقهم، تحت عنوان اغيثوا طفولتهم.

تقول نور ابو غوش احدى القائمات على الحملة من الاردن لاذاعتنا:"سلطنا الضوء على معاناة الام المقدسية من خلال ابنائها، ما يمر به الطفل المقدسي من ظروف نفسية وجسدية والاحتلال ما الذي يستهدفه منه وعدد من تأثرت حياته جراء هذه الاعتداءات".

ابو غوش حدثتنا عن فعاليات نظمت واخرى ستنظم الى جانب الحملة الالكترونية للتعريف بواقع الطفل المقدسي والتي انطلقت قبل اسبوع من يوم المرأة الذي سيشهد كبرى الفعاليات في هذه الحملة في عدة دول

تضيف ابو غوش:"اطلاق الحملة كان بلغات العربية والانجليزية والتركية، لاننا نريد مخاطبة العالم، والفعاليات لن تتوقف على الدول العربية وسيكون هناك فعاليات في دول عدة مثل تركيا، اردنا من خلال حملة كلنا مريم رفع شعار اغيثوا طفولتهم لنقل صوت الطفل الفلسطيني الى كل المنظمات الدولية".

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلتنا ابتهال منصور:

">