الثلاثاء 03 مارس 2020 الساعة 07:39 م

تقارير وأخبار خاصة

في ردهم على تحقير عباس إضراب أطباء الضفة

خريشة: نستهجن لهجة أبو مازن بحق الأطباء .. النقابة: مصدومون مما قاله الرئيس

حجم الخط

إياد أبو ريدة - صوت الأقصى

عبر النائب في المجلس التشريعي حسن خريشة عن رفضه واستهجانه من تصريحات رئيس السلطة محمود عباس التي هاجم فيها إضراب الأطباء في الضفة، واصفاً إياه بالحقير والغير أخلاقي.

وقال النائب خريشة وهو طبيب فلسطيني خلال مشاركته في برنامج مع الحدث لإذاعتنا، ظهر اليوم، "نرفض ونستهجن لهجة الرئيس أبو مازن ونحن دائما كنا في الخندق الواحد كأطباء ولم نقصر يوماً من الأيام في تقديم الخدمة للمرضى".


وأضاف خريشة، "الذي استفز جموع الأطباء ما مقاله الرئيس عباس بكلمات كان يجب ألا يتعاطى معها بهذه الطريقة المؤذية والمؤلمة باعتبارهم طليعة الشعب الفلسطيني".

وأوضح أن إضراب الأطباء لم يكن شاملاً وهو ما يعني ان وحدات الطوارئ وجميع الأقسام الطبية جميعها تعمل بشكل طبيعي ويتعاملون مع الحالات في فلسطنين. 

النقابة صادمون مما قاله الرئيس بحقنا
بدوره قال رمزي أبو يمن المتحدث باسم نقابة الأطباء في الضفة لبرنامج مع الحدث، "إم الأطباء مصدومون  مما قاله الرئيس محمود عباس بحقهم ولم نكن توقع ذلك".


وأكد أبو يمن خلال مشاركته في البرنامج، أن أخر جلسة كانت مع الرئيس عباس في يناير الماضي، تم إطلاعه خلالها  أن الاطباء لا يطلبون مال يطالبون تحسين أوضاعهم وتثبيت حقوقهم الي حين ميسرة  في لحلحة أزمة الحكومة ولا نعلم بعدها ما الذي حدث.


وأعرب عنأمله بان ينال الاطباء حقوقهم ويشملهم أطباء غزة ، مطالباً الحكومة الفلسطينية بتوحيد رواتب الأطباء في الضفة وغزة.

أطباء غزة وتمثيلهم بالنقابة
وحول تمثيل أطباء غزة بالنقابة، قال الدكتور أبو يمن، "للأسف ليس هناك تمثيل لأطباء غزة في مجلس النقابة ونأمل أن يتم تشكيل جسم نقابي لاحقاً يشمل جميع أطباء الوطن".


وشدد على أن أطباء الضفة كانوا دائما مع أطباء غزة ولم يقصروا مع أهلها وفي كل الحالات والظروف كان هناك وفود ودعم من أطباء الضفة لأطباء غزة.

اجتماع لتحديد مصير الاضراب
وكشف عن جلسة لمجلس النقابة سيعقد مساء اليوم عند الساعة الرابعة عصراً سيتخذ خلالها قراراً بشأن الاضراب وما هو قادم.


وكان قد علق رئيس السلطة محمود عباس، مساء الأحد، على إضراب الأطباء في الضفة الغربية، واصفاً إضرابهم بالموقف "الحقير" في ظل مخاوف انتشار فيروس (كورونا). 

وقال الرئيس عباس، خلال لقاء أمناء سر الأقاليم لحركة فتح برام الله: "هناك بعض النقابات تعلن الإضراب مثل نقابة الأطباء وبعدها المعلمين والمحاسبين، ويريدون زيادات، ونحن ليس لدينا أن ندفع الراتب الأصلي". 


وأضاف الرئيس عباس: "استقبلت نقابة الاطباء، وقدموا لي وعوداً وعادوا عنها، ومن غير إضرابهم في ظل وجود فيروس (كورونا)، وهذا موقف غير أخلاقي وغير مسؤول".