الأربعاء 12 فبراير 2020 الساعة 02:48 م

تقارير وأخبار خاصة

فصائل: "تغريدة" القسام كشفت كذب نتنياهو وتهربه من الصفقة

حجم الخط

عمر عوض- صوت الأقصى

ما كشف عنه الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام أبو عبيدة أن عددًا من أسرى الاحتلال لدى المقاومة قد أصيبوا بشكلٍ مباشر، في قصف قوات الاحتلال لقطاع غزة في مايو 2019م يحمل عدة رسائل، للمجتمع الصهيوني وحكومته التي تتهرب من ابرام صفقة تبادل مع المقاومة، ويسلط الضوء على الخديعة الكبرى التي مارسها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على الجمهور الصهيوني بترك أسراه غير آبه بمصيرهم المجهول.

فصائل فلسطينية رأت في تغريدة أبو عبيدة عبر تويتر خطوة هامة لدعم قضية الاسرى في سجون الاحتلال. الناطق باسم حركة الاحرار الفلسطينية ياسر خلف قال:" هي رسالة للمجتمع الصهيوني ليتحرك ضد حكومته لدفعها لتحقيق صفقة تبادل مشرفة للإفراج عن اسرانا البواسل في سجون الاحتلال".

أما عضو الهيئة السياسية لحركة حماة الأقصى سامح عودة أكد ان المقاومة لن تتخلى عن الاسرى وستبقى تحتفظ بجنود الاحتلال للإفراج عنهم، وقال:" القسام يسعى لتبييض السجون من الاسرى وإعلان أبو عبيدة دليل على ذلك".

ومن جهته قال الناطق باسم حركة المجاهدين يوسف خريس:" تقف المقاومة وهي تمتلك من أوراق القوة ما يطمئن الاسرى الفلسطينيين وذويهم وما سيجبر الاحتلال على إطلاق سراحهم".

وكانت كتائب القسام قبل أشهر قد عرضت صور جنود الاحتلال الاسرى "شاؤول آرون" و"هادار جولدن" و"أباراهام منغستو" و"هاشم بدوي السيد"، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

استمع للنسخة الصوتية لمراسلنا عمر عوض:

">