الجمعة 29 مايو 2020 الساعة 09:13 ص

تقارير وأخبار خاصة

حتى إشعار آخر

تعقيب على قرار منع ادخال الاسمنت وتخفيض عدد تصاريح غزة

حجم الخط

خاص - صوت الأقصى

قررت قوات الاحتلال الليلة الماضبة، فرض إجراءات عقابية على قطاع غزة بوقف ادخال الاسمنت وتخفيض عدد التصاريح الممنوحة لتجار من قطاع غزة، بحجة إطلاق الصواريخ والبالونات الحارقة من القطاع.

وقال عبد الفتاح أبو موسى الناطق باسم وزارة الاقتصاد الوطني بغزة، إن قرار الاحتلال بمنع إدخال الاسمنت عبر معبر كرم أبو سالم سيفاقم من سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية بالقطاع.

وشدد أبو موسى في اتصال خاص مع "صوت الأقصى"، صباح اليوم الأحد، على أن ما يدخل الي قطاع غزة من بضاعة وسلع ومواد بناء يساعد في تلبية احتياجات سكان القطاع ومنع دخولها المفاجئ يتسبب في ارباك الوضع الاقتصادي وعجلة الاعمار المستمرة منذ سنوات.

بدورها، عقبت وزارة الشؤون المدنية بغزة على قرار الاحتلال بتخفيض عدد تصاريح التجار، وقالت في اتصال خاص مع صوت الأقصى، "إن الاحتلال أوقف 500 تصريح سارية المفعول لتجار من قطاع غزة ومنع أصحابها من دخول اسرائيل اعتباراً من اليوم الأحد وحتى إشعار آخر".

وزعمت وسائل إعلام صهيونية، أن قرار الاحتلال منع إدخال الاسمنت إلى قطاع غزة وتخفيض عدد تصاريح الدخول إلى "إسرائيل" للتجار الغزيين، جاء في  أعقاب استمرار القذائف الصاروخية والبالونات بإتجاه مستوطنات غلاف غزة.

استمع لتعقيب الناطق باسم وزارة الاقتصاد الوطني ا. عبد الفتاح أبو موسى:

">