الأربعاء 12 فبراير 2020 الساعة 02:23 م

تقارير وأخبار خاصة

محللون: قصف "عين الأسد" سيليه رد آخر سيطال قواعد أمريكية أخرى

حجم الخط

عمر عوض - صوت الاقصى

بعد التهديدات الإيرانية المكثفة للانتقام لدماء الجنرال الإيراني قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري ونائب رئيس الحشد الشعبي "أبو مهدي المهندس "، قصفت إيران بعشرات الصواريخ القاعدة الامريكية عين الأسد في بغداد فقتلت واصابت العشرات من الجنود الأمريكيين.

محللون سياسيون رأوا في الرد الإيراني بأنه صفعة لواشنطن بعد اقدامها على اغتيال سليماني والمهندس. المحلل السياسي الدكتور فايز أبو شمالة بين ان الرد سيليه رد اخر سيطال قواعد أمريكية أخرى. وقال:" هذه مقدمة لضربات أخرى، وصمت إيران لا يخدمها".

وأكد أبو شمالة ان إيران هي الدولة الوحيدة التي استطاعت الرد على واشنطن وقصف قاعدة عين الأسد في بغداد. ويتفق المحلل السياسي الدكتور ناجي الظاظا مع أبو شمالة على ان الجمهورية الإسلامية لن تكتفي بقصف قاعدة عين الأسد.

وأضاف الظاظا:" ان ايران عمدت على زيادة كلفة الرد على الإدارة الامريكية، وستكون هناك سلسة من الردود عبر اذرعا ي المنطقة".

اما المحلل السياسي الدكتور حسام الدجنى أوضح ان استهدف القواعد الامريكية رسالة لواشنطن بانها جادة في قرارها باستهداف قواعدها في المنطقة.

وبين ان صواريخ طهران التي دكت القاعدة الامريكية ببغداد تحمل رسالة قوية لواشنطن ان طهران لن تقبل بالوجود الأمريكي بالمنطقة بعد اقدامها على اغتيال سليماني.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلنا عمر عوض:

">