السبت 15 فبراير 2020 الساعة 09:31 ص

تقارير وأخبار خاصة

2019 عام الانجازات الأمنية والعسكرية للمقاومة الفلسطينية

حجم الخط

أمجد القدرة - صوت الأقصى

كشفت المقاومة الفلسطينية خلال عام 2019 المنصرم, نجاحها في الكثير من الضربات الأمنية وحققت انجازات عديدة على المستويين العسكري والأمني, أبرزها الكشف عن تفاصيل عملية حد السيف والاعلان عن هيئة أركان كتائب القسام, والكشف عن وحدات الاتصالات والاستخبارات العسكرية, والتفوق بصراع أمني أطاح بقيادات عسكرية وأمنية.

وأوضح المختص الأمني رامي الشقرة أن حجم المعلومات التي كشفتها كتائب القسام حول عملية حد السيف تدلل على أن صراع الأدمغة مع الاحتلال بأعلى مستوياته, مبينناً أن سلاح الاشارة وتطوير اتصالات المقاومة مكنت "القسام" من الحفاظ على سرية عملها وتحييد عمليات الجيش الصهيوني.

وبين المتخصص بالشأن العسكري رامي أبو زبيدة أن الكشف عن هيكلية القسام التي ترأسها هيئة أركان تدلل على التطور الكبير والقدرة بالسيطرة على الوحدات الميدانية وتوافر وسائل اتصال آمنة وسريعة بين القيادة والجند, مؤكداً أن الاحتلال بات يعتبر كتائب القسام جيشاً نظامياً نجح في هزيمة الجبهة الصهيونية.

من جهته بين الكاتب والمحلل السياسي عبدالله العقاد أن العقل الفلسطيني أبدع في مواجهة الاحتلال وأجهزة أمنه المتطورة وحقق انجازات كبيرة بأدوات وامكانيات بسيطة أربكت حسابات العدو, مؤكداً أن الاحتلال يقف عاجزاً أمام ضربات المقاومة وتفوقها في المعركة الأمنية.

ما حققته المقاومة الفلسطينية خلال عام 2019 يدلل على تطور أساليبها النضالية ووحدتها في الميدان واتخاذ القرار, وشكل العام الماضي فارقاً مهماً بتنوع القدرات الأمنية والعسكرية للمقاومة وهزيمة تلاحق جيش العدو وقادته المغرورين.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلنا أمجد القدرة:

">