السبت 09 نوفمبر 2019 الساعة 12:15 ص

تقارير وأخبار خاصة

"الأسرى المضربون".. الكف الذي يواجه المخرز

حجم الخط

صوت الأقصى – جمال عدوان

لم تعد الأيام فارقاً زمنياً للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الإحتلال وهم ينافحون عن حرية سلبها الإحتلال قسرا, اعتقال دون تهمة وجريمة دون محاكمة وأحكام جائرة مخالفة لأدنى قوانين الإنسانية وتمديد إداري في أقبية الظلم والقهر, هو حال دفع الفلسطينيين لإعلاء الصوت موحداً دعماً وإسناداً للأسرى.

ففي رفح وقفة تضامنية رفضاً لسياسية الإحتلال الجائرة تجاه الأسرى نظمتها حركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى, شارك فيها عشرات المواطنين ولفيف من قادة الفصائل.

بدوره أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي القذافي القططي أهمية قضية الأسرى وشدد على أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام تجاوزات الإحتلال بحق الأسرى.

ورفع المشاركون في الوقفة صور الأسرى المضربين عن الطعام, وشعارات تساند معركتَهم ضد الإحتلال.

من جانبه طالب الناطق باسم مؤسسة مهجة القدس طارق أبو شلوف السلطة الفلسطينية بتفعيل الإتفاقيات الموقعة مع الإحتلال التي تكفل حماية الأسرى وتجرم ممارساته بحقهم.

كما دعا شلوف المؤسسات الحقوقية والدولية لكسر صمتها تجاه جرائم الإحتلال, وتجريم تجاوزاته الإنسانية ضد الأسرى داخل السجون, والعمل على ملاحقته أمام المحاكم الجنائية.

هي معركة البقاء التي يريد الأسرى الفلسطينيون المضربون عن الطعام فرضها على محتل لا يرقب فيهم إلا ولا ذمة, معركة الكف الذي يواجه المخرز بعزيمة وثبات وأعينهم ترقب الحريةَ التي باتت أقرب.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلنا جمال عدوان:

">