السبت 09 نوفمبر 2019 الساعة 12:15 ص

تقارير وأخبار خاصة

خلال وقفة "لبيك يا أقصى"..

رفض شعبي وفصائلي لإقتحامات الأقصى المتصاعدة

حجم الخط

لم يعد مشهد اقتحام الإحتلال وقطعان مستوطنيه للمسجد الأقصى وباحاته مبرراً للفلسطينيين أصحاب الحق المقدس في عاصمتهم القدس.

وعلى وقع هذا الإجرام الصهيوني وقفة جماهيرية رافضة في غزة نظمتها حركة الأحرار الفلسطينية بعنوان لبيك يا أقصى, شاركت فيها الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية تأكيداً على حقهم في المدينة المقدسة وتنديداً بسياسية الإقتحامات الممنهجة.

المشاركون في الوقفة رفعوا المجسمات التي تجسد التقسيم الجغرافي الذي يحاول الإحتلال فرضه على الفلسطينيين, القيادي في حركة الجهاد الإسلامي القذافي القططي عد اقتحامات الإحتلال للأقصى جريمةً تندرج ضمن مخططات الإحتلال الساعية للسيطرة على المدينة المقدسة.

بدوره أكد مسئول دائرة القدس في حركة حماس عز الدين كساب على ضرورة وحدة الصف الفلسطيني من اجل مواجهة مساعي الإحتلال تجاه الأقصى, مشيراً إلى أهمية موافقة حركة فتح على مبادرة الفصائل الثمانية الداعية للمصالحة وإنهاء الإنقسام.

كما طالب كساب الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم بنصرة الأقصى وإسناد المرابطين فيه مادياً ومعنوياً, والوقوف بقوة في وجه جرائم الإحتلال المتواصلة والعمل على لجمة ومحاكمته.

تتزامن اقتحامات الإحتلال للمسجد الأقصى وتصاعدها في الآونة الأخيرة, مع مساعي الإحتلال للسيطرة عليه وضمه كعاصمة لكيانه الغاصب, تزامن فرضه التنسيق الأمني للسلطة والتطبيع العربي الممنهج والصمت الدولي المستنكر.    

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلنا جمال عدوان:

">