الخميس 07 نوفمبر 2019 الساعة 01:01 ص

تقارير وأخبار خاصة

فتح ترد على مبادرة الفصائل بحملة اعتقالات سياسية في الضفة

حجم الخط

شرعت أجهزة أمن السلطة بحملة اعتقالات واسعة طالت العشرات من أبناء الفصائل الفلسطينية، في محافظات الضفة المحتلة، وتأتي هذه الاعتقالات السياسية عقب اعلان الفصائل الفلسطينية طرحها مبادرة لتحريك ملف المصالحة, وافقت عليها حركة حماس سريعاً وفي انتظار رد حركة فتح عليها.

وقال الناطق باسم حركة الأحرار ياسر خلف إن مبادرة الفصائل تهدف إلى إنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية للتفرغ لمواجهة المخاطر التي تحاك ضد القضية, مستهجناً من شن أجهزة فتح حملة اعتقالات سياسية في الوقت الذي تُطرح به مبادرة لإنهاء الانقسام.

وبين خلف أن حركة فتح قابلت المبادرة الفصائلية لإنهاء الانقسام بحملة اعتقالات سياسية واسعة في الضفة في استخفاف بجهود الكل الوطني الرامية لإتمام الوحدة, داعياً الفصائل الفلسطينية بكشف الطرف المعطل للمصالحة خاصة مع استمرار فتح في تعنتها وسياسية اقصاء الأخر.

بدوره أوضح القيادي في حركة حماس حماد الرقب أن سلطة أوسلو وأجهزتها الأمنية أصبحت وبالا على الشعب الفلسطيني, مؤكداً أن الطريق الوحيد لتحرير فلطسين هو طي صفحة الانقسام واتمام الوحدة على أساس المقاومة.

وتنتهج أجهزة أمن حركة فتح سياسة الاعتقال السياسي في الضفة المحتلة الذي لا يستند للقانون ويدلل على تواصل التنسيق الأمني مع الاحتلال، ويزيد من حالة الشرخ الفلسطيني والانقسام, فمتى تنهي هذه الأجهزة دورها المشبوه الذي يتماهى مع الاحتلال؟.

استمع للتقرير الصوتي لمراسلنا أمجد القدرة:

">