الخميس 07 نوفمبر 2019 الساعة 07:20 ص

تقارير وأخبار خاصة

أهالي شهداء عدوان 2014 يعتصمون للمطالبة بحقوقهم

حجم الخط

اعتصم العشرات من أمهات وزوجات شهداء العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة  صيف عام 2014،  أمام مقر مؤسسة رعاية الشهداء والجرحى بغزة للمطالبة بحقوق أبنائهم الشهداء واعتماد مخصصاتهم المالية .

وردد المعتصمون شعارات مطالبة بحقوق أبنائهم، أسوة بباقي شهداء الوطن في ظل ما يعانوه من أوضاع اقتصادية صعبة.

وقال المتحدث باسم اللجنة الوطنية لأهالي الشهداء علاء البراوي إن هناك من يتنكر لحقوق أهالي الشهداء الذي ضحوا بدمائهم من أجل الوطن ، متسائلاً عن سبب حرمان أكثر من ستة 6 آلاف شهيد من رواتبهم .

 وطالب البراوي بإعادة مخصصات أسر الشهداء والجرحى المقطوعة وصرف رواتب لأهالي شهداء الحرب الأخيرة على غزة .

أهالي الشهداء المشاركون في الاعتصام عبروا عن معاناتهم المستمرة نتيجة عدم صرف مخصصاتهم المالية ، مطالبين الفصائل والقوى الوطنية والجهات المعنية بالتدخل وانهاء معاناتهم والحديث هنا لوالدة الشهيد جهاد أبو سلامة ولزوجة الشهيد إسماعيل قاسم . 

ولم تعتمد مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، حتى اليوم مخصصات الشهداء الذين قضوا في عدوان عام 2014 وفاق عددهم 2100 شهيدا بدعوى عدم توفر موازنة مالية لهم، رغم المطالبات العديدة و المناشدات التي أطلقها أهالي الشهداء.