-

مئات المستوطنين اقتحموا باحاته

اعتقالات واعتداءات على المصلين بالأقصى وتوتر بساحاته

القدس المحتلة - صوت الأقصى

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى وقامت بالاعتداء على المصلين أمام المصلى القبلي ومحاصرته، حيث تم تنفيذ العديد من الاعتقالات، فيما قامت مجموعات من المستوطنين باقتحام ساحات الحرم.

ويأتي اقتحام قوات الاحتلال للأقصى لتوفير الحماية لجماعات "الهيكل" المزعوم ومجموعات من المستوطنين التي دعت إلى تكثيف الاقتحامات لساحات الحرم، اليوم الأحد، تحت ذريعة ما يسمى "يوم توحيد القدس".

وشهدت ساحات الحرم حالة من التوتر عقب اقتحام عناصر من الوحدات الخاصة والتدخل السريع الأقصى من جهة باب المغاربة، حيث قامت قوات الاحتلال بإغلاق المصلى القبلي وإطلاق القنابل الصوتية والرصاص المطاطي داخل الأقصى ومحاصرة المصلين في المصلى القبلي.

وتمركزت القوات الخاصة أمام المصلي القبلي لتهيئة المكان لاقتحام المستوطنين، وقامت بإبعاد المصلين إلى صحن قبة الصخرة لتأمين مسار للمستوطنين.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية، أن ٨٥٠ مغتصبا اقتحموا الأقصى في الفترة الصباحية، بحراسة مشددة لقوات الاحتلال التي حاصرت المصلى القبلي، واعتدت على المصليين وقمعت مجموعات من المعتكفين من أوروبا ودول عربية وأفريقية وإسلامية.

وسبق الاقتحامات للأقصى اعتقال 28 شابا من أحياء القدس، واستدعت آخرين للتحقيق خلال ساعات الليل وفجر اليوم الأحد.

وأتت الاعتقالات الاحترازية استباقا لما يسمى "يوم توحيد القدس"، الذي تحشد له جماعات الهيكل بدعواتها لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى.

وكانت مجموعة من المستوطنين قد أدت، مساء السبت، صلوات تلمودية استفزازية أمام المسجد الأقصى من جهة باب الغوانمة، وقامت بمسيرة استفزازية في أسواق القدس القديمة، بحراسة وحماية من شرطة الاحتلال.

#شاهد: مطاردة شرطة الاحتلال للنساء المرابطات داخل المسجد الاقصى وعلى الاعتداء عليهن.



#شاهد: اعتداءات شرطة الاحتلال على عدد من المرابطين بينهم ضرير داخل الأقصى المبارك واعتقالهم

#شاهد: تكبيرات المصلين أمام المغتصبين في باحات المسجد الاقصى المبارك

كلمات مفتاحية