-

"المقاومة الشعبية": مؤامرات تصفية قضيتنا لن تمر

غزة - صوت الأقصى

أكدت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين في الذكرى الـ71 للنكبة أن مشاريع تصفية القضية الفلسطينية كافة لن تمر، مشددة على أنها لن تفرط في حق العودة وحقوق شعبنا المشروعة.

وقالت الحركة في بيان وصل صوت الأقصى إن: "كافة المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية لن تمر، وإن أي حديث عن صفقة القرن أو أي اتفاق لا يضمن عودة حقوقنا كاملة لن يمر، وسنقف سدًا منيعًا أمام كل هذه المؤامرات".

ودعت مكونات شعبنا كافة على ضرورة المضي نحو تحقيق الوحدة الوطنية وتفويت الفرصة على الاحتلال، "ونحن نواجه المؤامرة الجديدة المسماة بصفقة القرن".

وأكدت الحركة أن "المقاومة ستظل الدرع الحامي لشعبنا والمحافظ على ثوابته، وهي السبيل لدحر هذا المحتل حتى استعادة فلسطين من دنسه".

ودعت الدول العربية المستضيفة للاجئين الفلسطينيين إلى منحهم حقوقهم الإنسانية، وإحسان استضافتهم حتى العودة لفلسطين، والتخفيف من معاناتهم التي يعيشونها في ظل بعدهم عن وطنهم.

وطالبت "كل ما يحاول الترويج لما يسمى بصفقة القرن أن يربأ بنفسه ووطنه عنها، ولا يواصل طعن شعبنا الفلسطيني في الظهر".

وأضافت "فالواجب على أمتنا أن تتحد جهودها من أجل رفض الصفقة ودعم صمود شعبنا للعودة إلى فلسطين".

ويُحيي الشعب الفلسطيني اليوم ذكرى النكبة الـ71، التي توافق 15 مايو/ أيار من كل عام، عبر عديد الفعاليات في الضفة وغزة والقدس والداخل المحتل والشتات.

ويتذكّر الفلسطينيون اليوم تهجير أجدادهم من أرضهم قسرًا على يد العصابات الصهيونية عام 1948، وما رافقه من جرائم قتل وتشريد.

كلمات مفتاحية