-

اليوم الذكرى ال 71 على النكبة

شهدت تشريد ملايين الفلسطينيين

غزة - صوت الأقصى

يصادف اليوم الأربعاء، ذكرى النكبة التي ألمت بالشعب الفلسطيني قبل 71 عاما، على أيدي العصابات الصهيونية، التي شردته عن أرضه وممتلكاته، في ظل تحدٍ صارخ للقانون الدولي .

 

ورغم صدور القرار 194 القاضي بعودة الاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948 وتعويضهم الا ان الاحتلال ما زال يصر على نكار حقوقهم والتنصل منها.

 

وشكلت نكبة فلسطين 1948 محطة سوداء في التاريخ الحديث للشعب الفلسطيني حيث قام الاحتلال بطردهم من وطنهم وأرضهم وجردوا من أملاكهم وبيوتهم، ليشردوا في بقاع الأرض لمواجهة كافة أصناف المعاناة والويلات .

 

وفي مثل هذا اليوم قام الاحتلال بتشريد أكثر 800 ألف من أبناء شعبنا من وطنهم ومنعهم من العودة إليه وارتكب الكيان بحقهم جريمة تطهير عرقي نفذها بأكثر من 70 مجزرة، ودمرت أكثر من 531 قرية ومدينة بالكامل، إلا أن شعبنا صمم على البقاء في أرضه.

 

 و بلغ إجمالي تعداده في العالم مع نهاية 2018 حوالي 13.1 مليون نسمة، ما يشير إلى تضاعف عدد الفلسطينيين أكثر من 9 مرات منذ نكبة 1948، أكثر من نصفهم (6.48 مليون) نسمة في فلسطين التاريخية (1.57 مليون في المناطق المحتلة عام 1948).

 

ويحيي شعبنا هذه الذكرى في كل عام ولا يزال يعاني في الشتات الألم ومخاطر الموت كل لحظة في مخيم اليرموك وفي المناطق السورية بسبب الحرب الدائرة هناك.

كلمات مفتاحية