-

العمادي خلال مؤتمر بغزة

خطوات جديدة لتحسين الوضع الإنساني في غزة

غزة - صوت الأقصى

كشف محمد العمادي السفير القطري ومسؤول لجنة إعمار غزة، مساء اليوم الثلاثاء، عن خطوات جديدة ستتخذ في القريب العاجل لتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة.


وأشار العمادي في مؤتمر صحفي له من غزة، أنه تم تمديد عقد تزويد محطة الكهرباء بالوقود حتى نهاية العام الجاري، مشيرا إلى أنه يجري العمل على خطة لتطوير إمدادات غزة بالكهرباء، ومن بين ذلك تشغيل خط 161 الإسرائيلي.


وأوضح أنه سيتم تخصيص 60 مليونا من المنحة القطرية الأخيرة لغزة البالغة 180 مليون دولار للكهرباء، مبينا أنه سيتم البحث مع شركة الكهرباء الإسرائيلية لتمديد خط 161 الذي تصل قدرته إلى 100 ميغا وات، وهي كمية ستعطي غزة ما يفوق الكمية التي تولدها المحطة، وستكون التكلفة الشهرية 18 مليون شيكل وهو نصف المبلغ الذي يتم دفعه حاليا للوقود.


ولفت إلى أنه سيتم البدء بأعمال البنية التحتية لإقامة مستشفى ميدانيا بالتنسيق مع المؤسسة الأميركية على مساحة 40 دونما في منطقة شمال قطاع غزة قرب الحدود، في إطار دعم القطاع الصحي.


وبين أنه سيتم الاستمرار في صرف المساعدات للأسر الفقيرة لمدة 6 أشهر مقبلة، وأنه سيتم حاليا التركيز على هذه الفئة، وفي وقت لاحق سيتم بحث قضية الموظفين التابعين لحماس مجددا.


وأشار الى التصعيد الأخير في غزة، موضحا أن قطر أجرت اتصالات مكثفة لوقف التصعيد الأخير الذي "لو استمر لساعات لشهد العالم كوارث انسانية بمعنى الكلمة من خلال تشريد الاف المدنيين ووقوع آلاف الضحايا".


وقدم العمادي الشكر إلى نيكولاي ميلادينوف مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط على جهوده مع كل الأطراف لحل المشاكل الانسانية في غزة، مطالبا أحرار العالم بالعمل من اجل حل مشاكل سكان غزة، فالاوضاع الانسانية تنذر بوضع خطير إن لم يتم تداركه، كما قال.


وأضاف "اتمنى ان يكون دورنا ايجابيا لتعزيز ودعم الشعب .. فقطر في كل الاوقات والظروف تدعم الفلسطينيين وستبقى كذلك حتى اقامة الدولة وعاصمتها القدس الشرقية".


كلمات مفتاحية