-

المقاومة: الجدار لن يحمي الاحتلال من "الكورنيت"

عمر عوض - صوت الأقصى

قللت المقاومة الفلسطينية من جدوى تشييد الاحتلال للجدار الخرساني على طول السياج الزائل شرق القطاع، وأكد عضو القيادة السياسية لحركة حماس فتحي حماد ان المقاومة قادرة على تخطي جدران العدو بأنواعها المختلفة بسهولة.


ويسعى الاحتلال من خلال تشييده للجدار الخراساني على الحدود الشرقية لقطاع غزة الى تأمين حركة جيشه ومستوطنيه لا سيما في المناطق المكشوفة التي تمكنت من خلالها المقاومة تسديد صواريخ الكورنيت منها.


تطاير أشلاء جنود الاحتلال على حدود غزة في الجولة الأخيرة مع المقاومة أربكت حسابات القيادة العسكرية الصهيونية التي اوصت بوقف الجولة عبر الوسطاء.


وفي رده على سؤال وجهته لعضو القيادة السياسية لحركة حماس فتحي حماد إذا ما كان سينجح العدو في تأمين جنوده ومستوطنيه من خلال الجدران الخرسانية، قلل حماد من جدواها، مبيناً ان المقاومة قادرة على تخطيها بكل سهولة.


وقال حماد:" هذا يثبت ان الاحتلال لا يمكن ان يواجهنا الا من خلال الجدر ونحن بحمد الله تمكنا من تجاوز الكثير من الجدر الاسمنتية والالكترونية".


سرعة رد المقاومة وانتقاء الأهداف بدقة طمأنت الشارع الغزي وزادت من ثقته بمقاومته الموحدة في غرفة العمليات المشتركة.


حركة الاحرار الفلسطينية أكدت تطور المقاومة وتكتيكاتها العسكرية في كل جولة تتقدم فيها للدفاع عن شعبها.


وقال القيادي في الحركة خالد ريحان:" ان المقاومة ستخرج للاحتلال من كل مكان رغم ما يتسلح به من جدران وتكنولوجيا متطورة".


وشدد ريحان على ان المقاومة لن تترك الاحتلال يتغول على شعبنا، وستكون له بالمرصاد، وأضاف:" لن ندعه يستفرد بأبناء شعبنا وسنلقنه الدرس تلو الدرس وسنقارعه ونلاحقه أينما كان وسيدفع الثمن بإذن الله ".



كلمات مفتاحية