-

حفل اعلان تقريره السنوي

مركز حقوقي يرصد انتهاكات الاحتلال بحق مسيرة العودة

عمر أبو منيع -صوت الأقصى

أصدر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، تقريره السنوي لعام 2018، لرصد وتوثيق انتهاكات قوات الاحتلال الصهيوني للقانون الإنساني الدولي، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والتي كان ابرزها الانتهاكات بحق مسيرة العودة الكبرى.


ويعد التقرير الثالث والعشرين من نوعه في سلسلة إصدارات التقارير التي دأب المركز على إصدارها منذ العام 1997.


وقال المركز في تقريره السنوي أن سياسة القتل العمد في مواجهة المشاركين في التظاهرات السلمية الجانب الأكثر شراسة ودموية في الانتهاكات التي اقترفتها قوات الاحتلال الصهيوني ضد المدنيين الفلسطينيين.


د. راجي الصوراني  رئيس المركز الفلسطيني لحقوق الانسان قال خلال كلمة له في حفل اعلان التقرير السنوي أنه منذ اليوم الاول لانطلاق مسيرات العودة السلمية ردت قوات الاحتلال باستخدام الرصاص الحي واقترفت أعمال قتل عمد بواسطة قناصة وأطلقت النار تجاه المتظاهرين بشكل مباشر.


وأضاف الصوراني أن المركز قدم مئات الملفات من جرائم الحرب التي ارتكبها جنود الاحتلال الصهيوني  خلال مسيرة العودة الكبرى إلى محكمة الجناياتالدولية لمحاسبة ومعاقبة جنود الاحتلال على ما اقترفوه من جرائم بحق المتظاهرين السلميين ,الا ان المحكمة لم تقدم أيا منهم للمحاكمة بسبب ضغوطات الولايات المتحدة الأمريكية.


وشمل التقرير على انتهاكات الاحتلال في جوانب عدة أبرزها استمرار فرض الحصار على قطاع غزة والاعتقالات وممارسة التعذيب بحق الفلسطينيين واستمرار جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين.


استمع لتقرير مراسلنا أمجد القدرة:


 



 

كلمات مفتاحية