-

حماس توضح المدخل "الحقيقي" لاستعادة الوحدة

غزة - صوت الأقصى

أوضح القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري الاثنين، ما أسماه المدخل "الحقيقي" لاستعادة الوحدة بين مكونات الشعب الفلسطيني.

وقال أبو زهري في تغريدة على حسابه في "تويتر": المدخل الحقيقي لاستعادة الوحدة يتمثّل برفع "العقوبات" عن غزة وتشكيل حكومة وحدة وطنية، والترتيب للانتخابات الشاملة (مجلس وطني لمنظمة التحرير، رئاسية، تشريعية)، وعقد الإطار القيادي المؤقت (للمنظمّة) لإشراك الجميع في إدارة الشأن الوطني ومواجهة تحديات المرحلة".

وكان نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري قال إن حركته عرضت على حركة فتح خلال الحوارات المباشرة وغير المباشرة استعدادها لتحقيق الوحدة الوطنية من أربعة مداخل، "كل واحد منها كافٍ لتحقيق الوحدة".

وأوضح العاروري أن المداخل الأربعة التي عرضتها حركته هي الانتخابات الشاملة، أو عقد مجلس وطني توحيدي، أو عقد الإطار القيادي لمنظمة التحرير، أو تشكيل حكومة وحدة وطنية من خلفها المجلس التشريعي.

ولا تزال المصالحة متعثرة بين حركتي فتح وحماس منذ أحداث الانقسام عام 2007، والتي كان آخرها تعثر تطبيق اتفاقي 2011 و2017 رغم تسلم السلطة للمعابر وفق ما نص عليه اتفاق 2017.

كلمات مفتاحية