-

الانتخابات الصهيونية.. تراجع الأحزاب الكبيرة لصالح الصغيرة

وكالات - صوت الأقصى

أظهر استطلاع للرأي لصحيفة "معاريف"، نشر اليوم الجمعة، تراجعا في قوة الأحزاب الصهيونية الكبيرة لصالح الأحزاب الصغيرة، وتفوق "كاحول لافان" على "الليكود" بفارق بسيط. كما أظهر أن معسكر اليمين يحصل على 64 مقعدا.

 

كما أشار الاستطلاع إلى تأثير نسبة التصويت الحاسم في يوم الانتخابات على الأحزاب الصغيرة بوجه خاص، مشددا على الصوت الروسي والصوت العربي.

 

وبحسب الاستطلاع، الذي أجراه معهد "رافي سميث"، فإن "كاحول لافان" يحصل على 28 مقعدا، أي أنه يخسر معقدين مقارنة بالاستطلاع السابق، بينما يحصل "الليكود" على 27 مقعدا، وبخسارة مقعدين أيضا عن الاستطلاع السابق.

 

في المقابل، يحصل حزب "العمل" على 9 مقاعد، أي بزيادة مقعد واحد عن الاستطلاع السابق، وبذلك يكون القوة الثالثة في الكنيست.

 

ويحصل كل من "اتحاد أحزاب اليمين" وتحالف الجبهة والعربية التغيير و"يهدوت هتوراه" و"شاس" على 6 مقاعد، بينما يحصل كل من "اليمين الجديد" و"كولانو" و"يسرائيل بيتينو" و"ميرتس" على 5 مقاعد.

 

ويحصل على 4 مقاعد كل من تحالف الموحدة والتجمع و"زيهوت" و"غيشر".

 

ويشير  الاستطلاع إلى أن أي تغيير طفيف في عملية التصويت قد يؤدي إلى خروج أحد الأحزاب الصغيرة من الكنيست أو يعزز قوتها.

 

كما أظهر الاستطلاع أهمية حاسمة لنسبة التصويت يوم الانتخابات، مع التشديد على الصوت الروسي والصوت العربي.

 

ويحصل معسكر اليمين، بحسب النتائج، والذي يضم "زيهوت" على 64 مقعدا.

 

أجري الاستطلاع يومي الأربعاء والخميس، وشمل عينة مؤلفة من 1097 شخصا، بنسبة خطأ تصل إلى 3%.

كلمات مفتاحية