-

تزامناًًً مع اصابة 6 مواطنين بفعاليات الارباك الليلي

استشهاد فتى متأثراً بجروح اصيب بها شرق مخيم البريج

غزة - صوت الأقصى

 استشهد مساء اليوم الثلاثاء، الفتى حسن نبيل نوفل (17عاماً) من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، متأثراً بجروحه التي أصيب بها بقنبلة غاز في الرأس بشكل مباشر أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال مشاركته  في مسيرة العودة السلمية الجمعة الماضية شرق مخيم البريج.


وأفاد مراسل "وفا"، نقلا عن مصدر طبي، بأن الفتى نوفل أصيب بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة وتم تحويله إلى مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة نظرا لخطورة حالته إلى أن أعلن عن استشهاده مساء اليوم.


من جهة ثانية، أصيب مساء اليوم، ستة مواطنين بجروح مختلفة رصاص الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، نقلوا على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة لتلقي العلاج.


وافاد مراسلنا باصابة طفل وفتى بجراح وصفهما بالخطيرة اثر طلق نار بالصدر اصاب الطفل واخر بالظهر اصاب الفتى .


وكانت وحدات الارباك الليلي عادت للعمل على الحدود بين قطاع غزة وفلسطين المحتلة عام 48 قبل ثلاثة ايام عقب تنصل الاحتلال من اتفاقات التهدئة.

كلمات مفتاحية