-

المستوطنون يستبيحون الخليل القديمة

فيحاء شلش- صوت الأقصى

لم يتغير المشهد منذ خمسين عاماً.. مجموعات من المغتصبين يقودهم الحقد وطمع السيطرة وتحميهم قوات الاحتلال نحو منازل وممتلكات الفلسطينيين في الخليل القديمة.


ولم يقتصر الأمر على البلدة القديمة فقط، بل امتد ليشمل المنطقة الجنوبية وأجزاء أخرى قريبة من المستوطنات الصهيونية المقامة على أراضي الخليل، مجموعات من المغتصبين انتشرت في أحياء عدة وهاجمت المنازل واعتدت على الصحفيين والأهالي، بينما قامت أخرى برشق مركبات المواطنين بالححجارة شمال الخليل.


وأمام هذه الاعتداءات الممنهجة لم يجد الفلسطينيون إلا حماية أنفسهم بأيديهم، فتم تشكيل لجان حماية ومراقبة من مجموعة من الشبان والنشطاء.


اللجان تلك تم إطلاقها بجهد من الأهالي بعد قرار الاحتلال إنهاء عمل البعثة الدولية في مدينة الخليل التي تواجدت منذ عام سبعة وتسعين لتوثيق الانتهاكات بحق المواطنين، وبينما تستعر الهجمة الاستيطانية الشرسة يتمسك الفلسطينيون بحقهم الأزلي وأرضهم المباركة.


استمع:

كلمات مفتاحية