-

يديعوت: إيران تحاول التدخل في الانتخابات الإسرائيلية

وكالات - صوت الأقصى

كشف الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية اليوم الخميس عن تقرير لشركة أمريكية مختصة بمراقبة مواقع التواصل يُظهر أن الإيرانيين يبذلون جهودا من أجل التدخل في الانتخابات الإسرائيلية.

ووفق "يديعوت" فيتم ذلك عبر تشغيل مئات الحسابات المزيفة على المواقع الإسرائيلية.

وذكرت أن يهدف التدخل لإثارة انقسام في المجتمع والتأثير على الخطاب العام قبيل الانتخابات المرتقبة في شهر نيسان/ أبريل القريب.

وجاء في تقرير الشركة الأمريكية الملقبة ” Vocativ” أنها وجدت حضورا متزايدا لحسابات آلية (بوت) في مواقع التواصل الإسرائيلية يتم تشغيلها من طهران.

وأشارت الشركة أن عملية اختراق الخطاب في إسرائيل تتم بصورة منظمة ومتواصلة.

وحسب محللي الشركة، نشط حتى نهاية الشهر الجاري نحو 350 حسابا إيرانيا مزيفا في مواقع التواصل، يركزون على نقاط الخلاف في المجتمع الإسرائيلي. وقال هؤلاء إن الرسائل الإيرانية منتشرة على فيسبوك، وتويتر وفرق في تلغرام، ولها تأثير على نصف مليون إسرائيلي في الشهر.

ووجد باحثو الشركة أن الحسابات المزيفة زادت من نشاطها بعد إعلان الحكومة الإسرائيلية الذهاب إلى انتخابات مبكرة.

وأشار باحثون الشركة أن ما يميز هذه الحسابات أنها تتصرف على نحو مشابه، تستخدم أسماء تابعة لأشخاص موجودة، وفي مرات عديدة تقتبس هذه الحسابات عناوين تظهر في "إسرائيل" وتكتبت تعليقات تثير خلافا حولها.

ووفق الباحثين فإن الحسابات استهدفت أكثر حسابات تابعة لشخصيات يمينية ناشطة على مواقع التواصل، وفي حالات عديدة انضموا إلى جماعات تخوض جدالات متعلقة بالانتخابات.

وذكروا أنه من "المواضيع التي تهمهم، تحرشات جنسية في إسرائيل، ومقالات ضد رئيس الحكومة نتنياهو، وفروق اقتصادية في إسرائيل، قوانين غير ديموقراطية وغيرها".

كلمات مفتاحية