-

الداخلية كشفت ملابسات الحدث واعتقلت الفاعلين

تعرف على حقيقة ما حدث بمقر تلفزيون فلسطين بغزة

غزة - صوت الأقصى

أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني بأنه تم الكشف عن ملابسات وحقيقة ما حدث في مقر تلفزيون فلسطين بغزة صباح أمس الجمعة.


وكشفت الداخلية في بيان صحفي لها مساء السبت، أن عددا من الأشخاص قاموا بالدخول لمقر التلفزيون في منطقة تل الهوى جنوب مدينة غزة صباح أمس الجمعة، وتحطيم بعض محتوياته.


وأكدت أن الأجهزة الامنية بعد وقوع الحادث في مقر تلفزيون فلسطين، باشرت بالتحقيق في الحادث، بالرغم من عدم تعاون إدارة التلفزيون مع الأجهزة الأمنية، وامتناعها عن تقديم المعلومات والتفاصيل المتوفرة لديها حول الحادث.


وقالت أنه من خلال التحقيق وتتبّع كاميرات المراقبة تم التعرف على هوية الأشخاص، وعددهم خمسة وهم ينتمون لحركة فتح وجميعهم من موظفي السلطة الفلسطينية الذين قطعت رواتبهم مؤخراً، وتبين أن أحدهم يعمل موظفاً في تلفزيون فلسطين قد تم قطع راتبه الشهر الماضي.


وأشارت إلى أن الأجهزة الأمنية باشرت باتخاذ الإجراءات القانونية بحق الأشخاص الخمسة، حيث تم توقيفهم جميعاً، ومن خلال التحقيق معهم تبيّن أن الدافع الأساسي لما قاموا به هو قطع رواتبهم من قبل السلطة.


واستنكرت وزارة الداخلية والأمن الوطني ما تم فور وقوع الحادث من توزيعٍ للاتهامات الباطلة هنا وهناك، وشنّ حملة إعلامية تحريضية، بالرغم من معرفة إدارة تلفزيون فلسطين بالأشخاص الذين قاموا بهذا الفعل، حيث أنهم دخلوا المقر مكشوفي الوجه وعرّفوا عن أنفسهم وأحدهم من موظفي التلفزيون نفسه.


وأكدت الوزارة بأنها لن تسمح لأحد بالعبث بحالة الاستقرار الأمني في قطاع غزة، وستتخذ كل الإجراءات اللازمة في سبيل ذلك.

كلمات مفتاحية