-

هل قانون الكنيست الجديد له "مآرب أخرى"؟

غزة - صوت الأقصى

أكد عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان قانون طرد العائلات عقاب جماعي ممنهج لتصفية القضية الفلسطينية.


وقال يونس في تصريح متلفز إن هناك حمى قوانين إسرائيلية عنصرية ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم.


وأوضح أن الغرض الرئيس من تلك القرارات هو حسم الصراعات الكبرى مع الاحتلال مثل إفراغ الأرض الفلسطينية من سكانها وبث الرعب وإيقاع العقاب، وكل دلك مخالف للقانون الدولي.


ووافق الكنيست بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون طرد عائلات منفذي العمليات. قانونيون أكدوا أن القانون يسعى لإلحاق الضرر الشديد بالحقوق الدستورية لأفراد أسرة الذين يُقصد ترحيلهم.


يتزامن ذلك مع تأكيد المستشار القانوني لحكومة الاحتلال أن مشروع القانون غير دستوري وأن هناك عائقًا قانونيًا أمام دفعه.


وكان قانون إبعاد العائلات الفلسطينية، هو محور النقاش بالفقرة الثانية من برنامج وراء الحدث، حيث ناقش مقدم البرنامج خالد عاشور كلا من الدكتور حنا عيسى أستاذ القانون الدولي بجامعة القدس، ومن غزة عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان. 



كلمات مفتاحية