-

النخالة حول فشل القرار الأمريكي: من الضروري أن نواصل التحرك

وكالات - صوت الأقصى

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة الجمعة، أنه من الضروري أن نواصل التحرك وأن نتوحد ونحمل قضيتنا العادلة وندافع عنها، "وسنجد من يقف معنا من أحرار العالم".

جاء ذلك في بيان للنخالة وصل صوت الأقصى تعليقًا على فشل مشروع القرار الأمريكي في إدانة المقاومة أمس بالجمعية العامة للأمم المتحدة، مشددًا فيه على أن الأعداء يحاولون محاصرتنا في كل مكان، لذا يتوجب علينا الرد عليهم ومطارتهم بوحدتنا وبعدالة قضيتنا وبحقنا.

وقال: "على الرغم من الحملة الامريكية الظالمة ضد المقاومة وضد الشعب الفلسطيني، أميركا وإسرائيل وأنصارهما يجرون أذيال الخيبة. بعد فشلهم في تمرير إدانة مقاومتنا الشرعية".

وأضاف النخالة: "أمريكا طأطأت رأسها ولم تفلح غطرسة القوة والبلطجة في التأثير على الأحرار وانكسرت سطوتها على العالم"، موجهًا الشكر لمن وقف معنا وساند حقنا.

وكانت الولايات المتحدة الاميركية فشلت مساء الخميس في تمرير قرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة يدين حركة حماس.

ولم يتم اعتماد مشروع القرار الأميركي لعدم حيازته على أغلبية ثلثي أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة. وكانت المجموعة العربية في الأمم المتحدة قد دعت إلى التصويت ضد مشروع القرار الأميركي.

وقال محللون سياسيون صباح اليوم، إن فشل تمرير مشروع قرار يدين حركة حماس والمقاومة الفلسطينية في الجمعية العامة للأمم المتحدة يمثل كسبًا لجولة المواجهة الدبلوماسية مع الاحتلال ومناصريه.

إلا أن هؤلاء أضافوا في منشورات مستقلة على حسابتهم في فيسبوك أن حصول مشروع القرار على موافقة 87 دولة يحتاج إلى وقفة جادة من أجل إعادة ترميم علاقاتنا الدولية (كان القرار يحتاج غالبية ثلثي أصوات الجمعية لاعتماده).

كلمات مفتاحية