-

الشعبية : السلطة تضغط على غزة للموافقة على صفقة القرن

وكالات - صوت الأقصى

قال زاهر الشتتري القيادي في الجبهة الشعبية، إن جبهته قررت مقاطعة المجلس المركزي المقرر انعقاده في 26 الشهر الجاري برام الله، وسط مقاطعة وغياب معظم الفصائل الفلسطينية.

وأضاف الشتتري ، أنه لا بد من حوار وطني شامل واتفاق على آليات وطنية محددة لحماية المشروع الوطني، مطالبا السلطة بعقد حوار وطني شامل.

واستنكر الشتتري "إصرار السلطة على مواصلة التفرد"، وقال: "إن استمرار السلطة في نهج التفرد والهيمنة يؤدي الى تعزيز الانقسام، في ظل عدم وجود آليات جديدة للنهوض بالحالة الفلسطينية".

وأضاف: "أن استمرار السلطة بفرض العقوبات على قطاع غزة يُمثل تهديدا للشعب الفلسطيني الذي يعاني من حصار ظالم ومن عقوبات جائرة"، متابعا "أن فرض السلطة للمزيد من العقوبات على غزة هدفه ممارسة الضغط أكثر للموافقة على صفقة القرن".

وطالب القيادي بالجبهة السلطة بتصحيح مسارها وتبني خيار الشراكة الوطنية.

وقررت اللجنة التنفيذية التابعة للمنظمة دعوة المجلس المركزي للانعقاد يوم 26 الشهر الجاري، وهو المجلس الثاني الذي يُعقد في ظل هيمنة حركة فتح عليه بالكامل، وسط رفض فصائلي للمجالس الانفصالية التي عقدها محمود عباس برام الله.

كلمات مفتاحية