-

مصر تحل لغز وفاة البريطانييْن بالغردقة

وكالات - صوت الأقصى

أعلن بيان صادر عن النائب العام المصري نبيل صادق أن تقرير الطب الشرعي أفاد بأن وفاة السائحيْن البريطانيين في فندق بالغردقة الشهر الماضي نتجت عن الإصابة ببكتيريا "إي كولاي".


وجاء في البيان أن وفاة البريطاني جون كوبر (69عامًا) "نتجت عن النزلة المعوية الحادة والشديدة بسبب الإصابة ببكتيريا إي كولاي وما أدت إليه من إسهال وقيء".


بينما توفيت سوزان كوبر (64عامًا) نتيجة "إصابتها ببداية متلازمة الانحلال الدموي اليوريمي، ويرجح أن يكون ذلك كله بسبب إصابتها ببكتيريا إي كولاي". 


وتوفي الزوجان في 21 أغسطس/آب الماضي بعد أن مرضا بشكل مفاجئ خلال رحلة نظمتها شركة "توماس كوك" البريطانية تتضمن إقامة شاملة في أحد فنادق مدينة الغردقة المطلة على البحر الأحمر.


وقامت الشركة الإنجليزية بعد الواقعة بإجلاء كل السياح الآخرين الذين كانوا في الفندق بعد وفاة الزوجين، وقالت الخميس الماضي إنها تلقت معلومات عن "عدد مرتفع بشكل غير طبيعي لأشخاص ظهرت عليهم أعراض مرض" بين زبائنها في الفندق.


وقالت توماس كوك في بيان أمس الأربعاء تعقيبا على تقرير الطب الشرعي "لم نطلع على التقرير كاملا بعد، ونحتاج بعض الوقت لمراجعته بواسطة خبرائنا".


الوفاة الغامضة


وكانت الشركة قد أوردت في بيان مطلع الشهر الحالي أنه تم العثور على مستويات مرتفعة من بكتيريا "إي كولاي" والبكتيريا العنقودية بعد فحوصات أجريت في الفندق.


وأضافت "رغم ذلك فإن الخبراء المستقلين أو الطبيب فانيا غانت لا يعتقدون أن هذه النتائج تقدم أي تفسير لسبب الوفاة الغامضة للسيد والسيدة كوبر".


وضمن هذا السياق، قالت ابنة الضحيتين كيلي أورميرود -التي كانت برفقتهما- إن والديها مرضا فجأة، حيث توفي والدها في غرفته بالفندق، في حين توفيت والدتها بعد ساعات بالمستشفى، معتقدة أن "شيئا ما مريبا حصل في الغرفة وأدى إلى وفاتهما".


وتأتي وفاة كوبر وزوجته بينما تحاول فيه مصر إنعاش السياحة التي تمثل مصدرا أساسيا للدخل.

كلمات مفتاحية