-

وزير صهيوني يكشف عن جهود لتحسين "اقتصاد السلطة"!

وكالات - صوت الأقصى

كشف وزير المالية الصهيوني موشيه كحلون عن عقد اجتماع مع وزراء المالية في العالم بالتعاون مع نظيره الفلسطيني شكري بشارة لتحسين الوضع الاقتصادي للسلطة.


وقال كحلون، اليوم الأربعاء، في المؤتمر الاقتصادي الذي ترعاه صحيفة (كالكاليست) الاقتصادية العبرية: "يمكننا أن نطور العمليات السياسية من خلال الاقتصاد، ونعمل بشكل جيد للغاية مع الفلسطينيين بشأن القضية الاقتصادية"، وفق ما ذكرته القناة العبرية الثانية.


وأعلن الأسبوع الماضي، عن أن وزير المالية الأمريكي ستيفن منوشين ووزير المالية الإسرائيلي كحلون اتفقا على قمة دولية لوزراء المالية للتعامل مع التنمية الاقتصادية للسلطة.


ومن المقرر أن يعقد المؤتمر في نهاية كانون الثاني/ يناير القادم في دافوس بسويسرا.


وأشارت القناة الثانية، إلى أن وزراء المالية الأوروبيين وافقوا على المشاركة، وسيتم دعوة ممثلي دول الخليج العربي والمملكة العربية السعودية والفلسطينيين للمشاركة في المؤتمر.


وكان كحلون قد روّج للمبادرة مع نظرائه في أوروبا، بالتوازي مع محادثاته مع رئيس حكومة رام الله رامي الحمد الله، الذي يحافظ معه على "قناة مفتوحة".


 والتقى كحلون بالحمد الله عدة مرات، سواء في القدس المحتلة أو رام الله.


يأتي ذلك في وقت تهاجم فيه السلطة في رام الله وقيادة حركة فتح أي جهود عربية ودولية لكسر الحصار عن قطاع غزة، وتتهم حماس بالعمل بانفراد لتحقيق تهدئة "منقوصة" في قطاع غزة.

كلمات مفتاحية