-

بلدية غزة تطلع وفدا أمميا أزمة محطات الصرف الصحي

غزة - صوت الأقصى

أطلعت بلدية غزة وفدا أمميا من مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ( أوتشا )  برئاسة المنسق الخاص للشؤون الإنسانية في فلسطين ( جيمي ماكغولدريك ) على الآثار السلبية لاستمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي على عمل محطات الصرف الصحي في المدينة .

 

جاء ذلك خلال لقاء عقد في محطة الصرف الصحي في حي الزيتون( B7   ) حضره عن البلدية؛ مدير عام المياه والصرف الصحي م .رمزي أهل، ومدير دائرة الصرف الصحي م . محمد الإمام، حيث أطلع م . رمزي أهل، الوفد على أهم مشاكل الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار في المنطقة المحيطة بمحطة الصرف الصحي B7 والجهود التي تبذلها البلدية لتصريف مياه الأمطار وحل مشكلة طفح الصرف الصحي ومياه الأمطار في المنطقة .

 

وبين أهل للوفد أن محطة الصرف الصحي في حي الزيتون ( B 7  ) تعتبر من اكبر محطات الصرف الصحي على مستوى قطاع غزة وهي تقع في قلب حي سكني يوجد لها خط تصريف مباشر لمحطة المعالجة جنوب المدينة وهي تحتاج للتيار الكهربائي بشكل مستمر وتستهلك يوميا نحو 1000 لتر من الوقود بسبب انقطاع التيار الكهربائي.

 

وأوضح أن البلدية تشغل المحطة حاليا على المولدات لسد العجز في نقص الكهرباء وهي تحتاج لكميات كبيرة من الوقود لاتستطيع البلدية توفيرها في الظروف الراهنة التي يمر بها قطاع غزة وتراجع عائدات البلدية بسبب الحصار المفروض على القطاع . 

 

ودعا أهل الوفد الأممي لضرورة بذل الجهود من استمرار برنامج وقود الطوارئ اللازم لضمان تشغيل المحطة والمحطات الأخرى في المدينة، محذراً أن توقف المحطة عن العمل يهدد بكارثة صحية وبيئية قد تصيب المنطقة المجاورة للمحطة .

 

وكانت بلدية غزة قد أعلنت منذ بداية العام الحالي حالة الطوارئ بسبب النقص الحاد في الوقود والتراجع الكبير في المشاريع التشغيلية واستمرار أزمة الكهرباء التي تلزم لتشغيل مرافق المياه والصرف الصحي .

كلمات مفتاحية