-

وزير دنماركي ينتقد تصرفات ترامب تجاه الحلفاء

وكالات - صوت الأقصى

وجه وزير الدفاع الدنماركي كلاوس هيورت فريدركسن، انتقادات لتصرفات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه الحلفاء في (الناتو)، واصفا أسلوب قيادته "بإدارة مع خوف"، وسط ما وجهه ترامب من انتقادات لدول الناتو حول النفقات الدفاعية، وفقا لما نقلته وسائل إعلام محلية هنا يوم الأربعاء.


وظل الرئيس الأمريكي ينتقد دول الناتو لأنها لا تحقق الإنفاق الدفاعي المطلوب منها وهو 2 في المائة من إجمالي الناتج المحلي. وقبيل قمة الناتو الحالية في بروكسيل يوم الأربعاء، قال ترامب "إن الولايات المتحدة تدفع كثيرا جدا بينما الدول الأخرى لا تدفع المطلوب."


ونقلت صحيفة (بوليتيكين) الدنماركية عن وزير الدفاع فريدريكسن قوله يوم الأربعاء، مشيرا إلى ترامب "أنتم بلد كبير ولديكم صناعة دفاعية كبيرة، ولديكم الكثير في جعبتكم. أما نحن، كبلد صغير لديه صناعة دفاعية صغيرة جدا، فإمكانيتنا محدودة."


ووفقا لوزير الدفاع الدنماركي فإن وزارته قد بدأت مراجعة حول ميزانية الدفاع الدنماركية للتحقق مما إذا كانت النفقات المخصصة لمعالجة الجنود المرضى، ومعاشات التقاعد ، والنفقات الأخرى التي تدفعها العامة، يمكن تضمينها في البيان النهائي للإنفاق الدفاعي للبلاد .


وأشار فريدركسن أيضا إلى نظام المستشفيات الشامل الذي يخدم مئات آلاف الجنود الأمريكيين، قائلا للصحيفة إنه "عندما تنظر إلى الولايات المتحدة، فإن كامل نظام المعالجة موجود في الجيش، بينما الجنود الدنماركيين يعالجون ضمن نظام الصحة العام."


وأضاف "ما نفتقده كثيرا هو إمكانية توقع ترامب. ونحتاج إلى النظر لخيارات أخرى لدينا لتوفير وصف أكثر دقة. واعتقد أن بعض الدول لديها ما تعتمد عليه، وأخرى ليس لديها ذلك، وعلينا أن نعتمد على ما لدينا."


وغالبا ما تؤكد الحكومة الدنماركية على إسهامات البلاد للناتو وضرورة أن تؤخذ هذه الإسهامات والإرادة السياسية بعين الاعتبار عند تقييم الإسهام الدفاعي للدنمارك.


ونشرت وزارة الدفاع الدنماركية مؤخرا شريط فيديو جديدا يبرز مساهمات البلاد ضمن الناتو، وحول ذلك قال الوزير الدنماركي في حديث مع الإذاعة الدنماركية "إنه رد على ترامب، ورغم أننا لا ندفع نسبة الـ2 في المائة ولم نصل لهذا المستوى، فمازلنا نقدم مساهمة هامة جدا للدفاع المشترك." مضيفا أن الهدف هو لإظهار أن الدنمارك مساهمة جيدة في الإنفاق الدفاعي.

كلمات مفتاحية