-

كأس العالم 2018: فرنسا تُخرج الأرجنتين من دور الـ 16 برباعية

وكالات - صوت الأقصى

ودع فريق الأرجنتين بطولة كأس العالم بهزيمة كبيرة أمام فرنسا، بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في أولى مباريات دور الستة عشر من بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا.

 

وحفلت المباراة، التي أقيمت السبت، بإثارة كبيرة وتبادل الفريقين تسجيل الأهداف، لكن ديوك فرنسا حسموا الموقعة لصالحهم وأقصوا راقصي التانغو، بعد أن أمطروا شباكهم بأربعة أهداف.

 

وفشل نجم الأرجنتين وفريق برشلونة الإسباني ليونيل ميسي، في إنقاذ فريقه من الهزيمة ولم يسجل أية أهداف خلال المباراة.

 

وصعد فريق فرنسا إلى هذا الدور بعد تصدر المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط، بينما حلت الأرجنتين ثانية في المجموعة الرابعة برصيد أربع نقاط..

 

بادر الفريق الفرنسي بالتسجيل في الشوط الأول من ضربة جزاء في الدقيقة 13سددها أنطوان غريزمان، ونجحت الأرجنتين في إدراك التعادل في الدقيقة 41، بهدف لإنخيل دي ماريا.

 

وفي الشوط الثاني امتلك الفريق الأرجنتيني زمام المباراة وأحرز الهدف الثاني عن طريق ميركادو في الدقيقة 48، ليتقدم راقصو التانغو بهدفين مقابل هدف واحد لديوك فرنسا.

 

ولم يمر وقت طويل حتى تدارك الفرنسيون الموقف وأحرز بينيامين بافارد، هدف التعادل في الدقيقة 57.

 

وبعد الهدف انهار الفريق الأرجنتيني خلال 10 دقائق عزز خلالها الفرنسيون النتيجة بهدفين متتاليين للنجم كيليان مبابى، فى الدقيقتين 64 و68، لتصبح النتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين.

 

وظل ميسي ورفاقه يحاولون تعديل النتيجة لكنهم فشلوا أمام الدفاع الفرنسي المنظم والقوي، بل وكان بإمكان فرنسا إحراز المزيد من الأهداف من خلال الهجمات المرتدة السريعة.

 

وفي استفاقة متأخرة نجح الأرجنتينيون في إضافة هدفهم الثالث من كرة عرضية طويلة مررها ميسي ليضعها أغويرو في الشبكة برأسه في الدقيقة 93، ليطلق بعدها الحكم صافرة النهاية معلنا خروج الأرجنتين من المونديال.

 

وبهذه النتيجة يضع الجيل الحالي من اللاعبين الفرنسيين حدا لتفوق الأرجنتين في لقاءات كأس العالم.

 

وحقق راقصو التانغو الفوز مرتين على الديوك، الأولى بهدف نظيف في بطولة 1930 بأوروغواى، وعادوا ليؤكدوا تفوقهم مرة أخرى في كأس العالم 1978 بالأرجنتين، وفازوا بهدفين مقابل هدف.

 

كلمات مفتاحية