-

"لن نتوقف"

حماس ترد على تصريحات الأحمد

غزة - صوت الأقصى

وصف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد أي كلام عن وجود عقوبات على قطاع غزة بانه افتراء وكذب مضيفا لإذاعة صوت فلسطين التابعة لحركة فتح "أنه تم التوضيح للجميع بأن لا يوجد شيء اسمه عقوبات وإنما هناك بعض الاجراءات التي تتعلق بالرواتب والمتضرر الاول من تأخرها هو حركة فتح".


وتابع "هناك قرار من السيد الرئيس والحكومة بإنهاء مشكلة الرواتب في قطاع غزة، وبالتالي لا داعي لاتخاذها غطاء لأغراض أخرى لا علاقة لها بالموضوع، وإنما بالموضوع السياسي والتآمر الأميركي الاسرائيلي على الوضع الفلسطيني لتمرير صفقة القرن".


وقال "بعض الفصائل تتخذ من شعار مشكلة الرواتب في قطاع غزة هدفا لتحقيق مطالب ذاتية لها، ولتشويه صورة الوضع الفلسطيني وتمزيقه وبعد الآن لن نصمت وسنتصدى لكل الانقساميين في الساحة الفلسطينية".


وأضاف "بعض الأصوات النشاز في الساحة الفلسطينية تقول ان هناك عقوبات على غزة وهذا الشعار يرفعه من هم حريصون على استمرار الانقسام، خدمة للضغوط التي تمارس على القيادة في ظل صمودها أمام التآمر الأميركي على القضية الفلسطينية وأمام الاشتراط الاسرائيلي وبعض الدول الإقليمية، وحتى بعض الدول من خارج المنطقة تحت شعار الوضع الانساني في قطاع غزة".


وعقبت حماس، على تصريحات عزام الأحمد في بيان صحفي، للمتحدث باسمها فوزي برهوم، قالت فيه "إن استمرار عزام الأحمد في لغة التكذيب والتخوين لشعبنا ولفصائله الوطنية لن تعفي السلطة من مسؤولياتها عن قمع واختطاف المتظاهرين السلميين في الضفة، ودورها في تجويع أهلنا في غزة وقطع رواتبهم ومخصصاتهم ومحاربتهم في قوت أولادهم".


وأضاف برهوم، أن أسلوب التشكيك والتهديد ووصفهم بالمتآمرين لن يثنيهم عن مواصلة رسالتهم المقدسة والوطنية تجاه غزة وأهلها المحاصرين والدفاع عن حقوقهم. ولن توقف مسيرة شعبنا في مواجهة الاحتلال ومشاريعه ومخططاته.


 


كلمات مفتاحية