-

حماس: السلطة باتت محكومة بأقلية تتحكم بمصير الشعب

غزة - صوت الأقصى

أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قمع أجهزة السلطة الفلسطينية للتظاهرات التي خرجت أمس الأربعاء التي طالبت برفع العقوبات التي تفرضها على قطاع غزة.


وقالت حماس في بيان اليوم الخميس، ندين بأشد العبارات هذا العدوان غير الأخلاقي على أبناء شعبنا الصامدين في وجه الاحتلال".


وأضافت الحركة أن "ما أقدمت عليه أجهزة الأمن من عدوان بموافقة سياسية يؤكد أن السلطة تتناقض تمامًا مع أطياف الشعب كافة الرافضة للإجراءات العقابية على غزة".


وتابعت" السلطة باتت محكومة من أقلية تتحكم في مصير الشعب الفلسطيني بعيدًا عن جميع مؤسساته وفصائله وتاريخه النضالي".


واعتبرت أن "قمع الحراك الرافض لعقاب شعبنا في غزة يؤكد أن السلطة شريك أساسي في الحصار المفروض على شعبنا في قطاع غزة، خاصة أن هذا العدوان يتزامن مع جرائم الاحتلال بحق المتظاهرين السلميين على حدود غزة".


ودعت حماس قيادة السلطة للإنصات لصوت الشارع الفلسطيني ورفع العقوبات المفروضة على غزة فورًا، ومراجعة سياسات التفرد والهيمنة على القرار الفلسطيني، والعودة لمسار المصالحة الفلسطينية".


وطالبت" بالإفراج الفوري عن المختطفين على خلفية مظاهرات أمس، وقيام مؤسسات حقوق الإنسان وكل الهيئات ذات العلاقة إلى بذل الجهد من أجل إجبار السلطة على الإفراج عن المتظاهرين".


والليلة الماضية قمعت الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية مسيرة شارك فيها المئات على دوار المنارة برام الله وسط الضفة الغربية خرجت تطالب برفع الإجراءات العقابية عن قطاع غزة.


وترفض السلطة حتى الآن الاستجابة لطلبات جميع الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة فتح في قطاع غزة برفع الإجراءات العقابية عن القطاع فورًا.


كلمات مفتاحية