-

مونديال 2018: السيناريوهات المحتملة للمجموعتين الأولى والثانية

وكالات - صوت الأقصى

يترقب العالم بأكمله انطلاق نهائيات بطولة كأس العالم 2018 المقامة في روسيا بدء من يوم الخميس المقبل ولغاية 15 تموز/يوليو.


وبهذا الصدد، نستعرض أمامكم على مدار يومي السيناريوهات المحتملة في دور المجموعات على نحو 3 توقعات، ويبقى السؤال مفتوحا أي السيناريوهات التي سنشاهدها في المرحلة الأولى للعرس الكروي الأكبر على مستوى العالم، وهل سيكون عنصر المفاجأة حاضرا منذ الدور الأول؟


المجموعة الأولى: (روسيا، أرووغواي، مصر والسعودية)


نسخة المونديال الأخيرة: المنتخب الروسي أقصي من دور المجموعات، أما منتخب أوروغواي فأنهى مشواره بعد صراع جنوب أميركي أمام نظيره منتخب كولومبيا، في حين أن منتخبي مصر والسعودية لم يشاركا في البطولة.


السيناريو المتوقع: منتخب أوروغواي يتفوق على منافسيه بنفس المجموعة، وذلك بمساهمة نجميه لويس سواريز وإدينسون كافاني اللذين لن يواجها صعوبة في زيارة شباك المنتخبات المنافسة، في حين أن البطاقة الثانية ستشهد منافسة قوية بين المنتخب الروسي المضيف للبطولة ونظيره المنتخب المصري، حيث يبدو الأخير الأوفر حظا للحصول عليها بقيادة اللاعب محمد صلاح.


السيناريو المراهن عليه: رغم أنه يبدو سيئا، إلا أن الدعم البيتي قد يحقق أهدافه، وهذا ما سيتحقق بعد فوز روسيا على السعودية التي ستتلقى دفعة قوية من أجل مباغتة أوروغواي والفوز عليها في مباراة تحديد المركز الأول، وبالتالي فإن الأخيرة ستضمن المركز الثاني.


السيناريو المفاجئ: المنتخب المصري الذي سيفتقد لخدمات نجمه، محمد صلاح، في مباراته الافتتاحية سيحقق التعادل أمام أوروغواي، ومع استعادته وبمساهمته سيحققون الفوز على روسيا والسعودية، وفي أعقاب ذلك سيضمن منتخب مصر صدارة المجموعة يليه منتخب روسيا بعد نجاحه في انتزاع المركز الثاني بدلا من منتخب أوروغواي التي ستنهي مشوارها خائبة الأمل.


المجموعة الثانية: (البرتغال، إسبانيا، إيران والمغرب)


نسخة المونديال الأخيرة: البرتغال خيبت الآمال بعد الاقصاء المبكر من المجموعة التي شملت كل من ألمانيا، غانا والولايات المتحدة الأميركية، كما تلقت إسبانيا صفعة قوية بخروجها هي الأخرى من دور المجموعات بعد الخسارة 1-5 أمام هولندا، أما إيران فقد أنهت دور المجموعات في المركز الأخير في حين لم تشارك المغرب في البطولة.


السيناريو المتوقع: معركة رائعة بين بطلة أوروبا بقيادة كريستيانو رونالدو ومنتخب إسبانيا المتجدد، ضد منتخبين ضعيفين، مع الإشارة إلى أن البرتغال وإسبانيا ستلتقيان في المباراة الافتتاحية، وبالتالي فإن المنتخب الفائز (إسبانيا الأوفر حظا) سيحسم صدارة المجموعة، وفي وقت لاحق سيلحق به المنتخب الآخر".


السيناريو المراهن عليه: كريستيانو رونالدو سيعود لعرض مهاراته الكروية خصوصًا ضد زميله في ريال مدريد، سيرجيو راموس، وعليه سيتمكن من إحراز هدفين رائعين، قبل أن يتعرض منتخب بلاده للخسارة أمام المغرب في الجولة الثانية، بعدها سيمنحهم الفوز على إيران بطاقة التأهل من المركز الأول، على أن يلحق بهم المنتخب الإسباني.


السيناريو المفاجئ: إسبانيا والبرتغال سيفترقان بتعادل مخيب في الجولة الافتتاحية، كريستيانو وراموس سيتعرضان للإصابة، الأمر الذي سيكون بمثابة صدمة لكلا المنتخبين، الأمر الذي سيمنح الفرصة لمنتخبي المغرب وإيران من أجل تحقيق المفاجأة والتأهل للمرحلة المقبلة.

كلمات مفتاحية