-

الرئيس اللبناني يدين مجزرة غزة وينتقد التشتت العربي

وكالات - صوت الأقصى

حذر الرئيس اللبناني ميشال عون مما يجري في الأراضي الفلسطينية ودان المجزرة الإسرائيلية بغزة، مجدّدًا رفض بلاده للاعتراف الأمريكي بالقدس "عاصمة لإسرائيل".


ونقل بيان رئاسي صادر عن عون في جلسة لمجلس الوزراء اللبناني الأربعاء قوله، إنه "يدين بشدة ما يجري في الأراضي المحتلة".


وأضاف أن هذه المسألة لطالما كانت مصدر اهتمامه في القمم العربية واللقاءات مع الوفود الأجنبية في لبنان.


وحيا ردة فعل الشعب الفلسطيني، مجددًا رفضه لاعتبار القدس "عاصمة لإسرائيل".


ولفت إلى أن بلاده تلقّت دعوة للمشاركة في قمة استثنائية حول فلسطين، تعقدها منظمة التعاون الإسلامي الجمعة المقبل في إسطنبول وأن وزير الخارجية جبران باسيل، سيمثل لبنان بالقمة.


وفي سياق متصل، اعتبر عون أنّ التضعضع وتشتت الموقف العربي الحاصل يؤثر سلبًا على التعاطي مع الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين.


من جهته، رأى رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في ما جرى في غزة جريمة كبرى، مشيرًا أن موقف مجلس الوزراء حاسم بشأن المسألة الفلسطينية".


واستشهد 62 فلسطينيًا وجرح أكثر من 3188 آخرين في مجزرة ارتكبها جيش الاحتلال الصهيوني يومي الاثنين والثلاثاء بحق المشاركين بمليونية العودة التي انطلقت بالتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية السبعين، ونقل سفارة أمريكا إلى مدينة القدس المحتلة.

كلمات مفتاحية