-

مصير ثالث مجهول

خانيونس تودع شهيدين ارتقياشرق خزاعة

غزة - صوت الأقصى

شيعت جماهير غفيرة مساء يوم الأحد، شهيدين ارتقيا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني شرقي مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا بأن جماهير حاشدة شاركت في موكب التشييع للشهيدين بهاء عبد الرحمن قديح 23 عاما، ومحمد خالد أبو ريدة 20 عاما، والذي انطلق من مستشفى غزة الأوروبي إلى منازل ذويهما في عبسان الكبيرة وبلدة خزاعة شرق خانيونس.

وهتف المشيعون شعارات تمجد الشهيدين وتدعو للانتقام لدمائهما، مؤكدين مواصلة ذات الدرب حتى تحرير فلسطين والعودة إلى أراضينا المحتلة.

ووري الشهيدان الثرى في مقبرتي الشهداء في عبسان وخزاعة.

واستشهد أبو ريدة وقديح بالقرب من الشريط الحدودي شرقي خزاعة بعد قيام جنود الاحتلال باطلاق النار عليهما بشكل مباشر مع شاب ثالث لا يزال مصيره مجهول أصيب في المكان واحتجازه لدى العدو الصهيوني.

وأفاد شهود عيان أن جرافة صهيونية اقتربت من جثة الشاب وقامت بنقله الي داخل الشريط الحدودي واحتجازه دون معرفة مصيره حتى اللحظة.

وتحدث الاعلام الصهيوني أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على ثالثة شبان اقتربوا من السياج الفاصل وقتلهم في المكان وسط تضارب في الانباء حول مصير الثالث وهو عبد الدايم اسماعيل مسامح.

كلمات مفتاحية