-

​مجرّد سؤال؟

د. يوسف رزقة

وزير الإعلام السابق

مقالات أخرى للكاتب عدد مقالات الكاتب [1184]

معبر رفح ينتظر قراراً سيادياً يسترجع الكرامة العربية

دقيقتـان

الهدم ..

الممثل الوحيد في القفص

حسرات..

ماذا يجدر بحماس أن تفعل بعد أن تبيّن لها أن عباس لا يريد المصالحة، بل لا يريد غزة؟! ماذا يجدر بحماس أن تفعل بعد أن تأكدت أن عباس يريد سلاح المقاومة قبل الوزارات وقبل السلطات؟! ماذا يجدر بحماس أن تفعل بعد أن تأكدت أن عباس يريد مجلسًا وطنيًّا دون حماس، ويصرّ على عقده في رام الله دون مشاركة الأغلبية، حتى ولو كرّس الانقسام، وزاد من أضراره؟! ماذا يجدر بحماس أن تفعل بعد أن قال لها عزام وسيده اشربوا من البحر الميت، أو من بحر غزة الملوث بالمجاري؟! ماذا يجدر بحماس أن تفعل بالمشاركة مع الآخرين بعد أن استخفّ جبريل الرجوب بالجبهة الشعبية، واستهزأ بمقاطعتها للمجلس الوطني؟! ماذا يجدر بحماس أن تفعل وقد حاصر عباس غزة، وفرض عليها بالتعاون مع (إسرائيل) عقوبات طالت حياة الموظفين وأرزاقهم؟! ماذا يجدر بحماس أن تفعل ومصادرها تقول: إن عباس هو جزء من صفقة القرن المضيعة للقدس ولحقوق اللاجئين؟! ماذا يجدر بحماس أن تفعل بعد أن تأكدت أن جهاز مخابرات عباس يعبث بالأمن في غزة؟!

قد تجيب مسيرات العودة عن بعض هذه الأسئلة، ولكن لا تجيب عنها كلها، ولا تجيب على تفرد عباس بالقرار الفلسطيني بلا شرعية قانونية أو وطنية تسوغ أعماله. وقد تجيب المقاومة كمشروع عن مشروع التنازل والتفريط، ولكن المقاومة تقدم رؤية استراتيجية بعيدة المدى، في ظل ظروف عربية ودولية غير مواتية؟! ولكنها لا تجيب عن الأسئلة التكتيكية التي تتعلق بالحياة اليومية والآنية للسكان. إن مدّ حبل المصالحة لعباس وتسليمه المعابر كان خطأ لأنه لم يجب عن مطالب الحياة اليومية لسكان غزة، وإن كشف عن تهرب عباس من المصالحة، وعن رفضه لأدنى مشاركة مع حماس أو غيرها.

إن الأمر معقد في ظل الحصار العربي الإسرائيلي العباسي لغزة وسكانها، ولكن في طرح مشروع ( الانتخابات العامة) والتركيز عليها ربما يكمن فيها جوهر الحل الذي يجدر بحماس والفصائل أن تركز عليه.

على حماس أن تعرض على مصر وعلى عباس نقطة واحدة هي تحديد موعد قريب للانتخابات العامة، وعليها أن تتوقف عن الحديث في غيرها من النقاط التي تضمنها ملف المصالحة؟! بعض المفكرين ربما يطرح الهدنة لرفع الحصار، وأرى أن الانتخابات الحرة النزيهة هي المخرج الأول لغزة، الذي تهرول فيه القيادات العربية للتطبيع مع (إسرائيل) من ناحية، ولا تنتقد عباس في عقوباته. عباس ربما يعمل على فصل غزة عن الضفة ليدخل مع النظام العربي صفقة القرن. إن عباس يتهم غزة ويعاقبها لأسباب سياسية. الانتخابات ربما تمنع هذا الفصل، وتعطل صفقة القرن.. الشعب يريد انتخابات، ويريد رفع الحصار، فماذا يجدر بحماس أن تعمل؟

كلمات مفتاحية