-

بدران: ليس من حق أحد الوصاية على شعبنا

وكالات - صوت الأقصى

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) حسام بدران يوم الثلاثاء إن: "شعبنا هو صاحب السيادة الحصرية، وليس من حق أحد أن يكون وصيًا عليه".

 

وأضاف بدران: "من حقه هو (الشعب) فقط أن يختار قيادته السياسية، وأن يحدد برنامج مقاومة الاحتلال وآليات تحقيق أماله وطموحاته في التحرير والعودة".

 

وكتب بدران على حسابه في "تويتر" تلك التغريدات، مشيرًا إلى أنه "في طريقنا إلى القاهرة لعقد لقاءات مع الجانب المصري حول مختلف تطورات القضية الفلسطينية".

 

وذكر أن "مصالح شعبنا وحقوقه هي الهدف في كل تحركاتنا".

 

ولفت بدران إلى أن موقف حركته من المصالحة "ثابت لا يتغير، وحرصنا على تحقيق الوحدة الوطنية هو منهج دائم عندنا".

 

ورأى أن المصالحة تعني "التطبيق العملي لكل الاتفاقيات السابقة خاصة 2011 وما بعدها"، مضيفًا أن "أهم عقبة أمام المصالحة هي عدم وجود قرار سياسي لدى قيادة السلطة".

 

وأشار إلى أن مواقف قيادة السلطة وسياساتها "تؤكد على عقلية التفرد بعيدًا عن العمل الوطني المشترك"، وطالبها بـ"مراجعة حقيقية تجعلها تنسجم مع تطلعات شعبنا وتتناسب مع تضحياته المتواصلة".

 

ومن المتوقع أن تخوض فتح وحماس جولة مباحثات جديدة برعاية مصرية لتنفيذ بنود اتفاق المصالحة بعدما تعثر تنفيذه إثر حديث الحكومة عن "عدم تمكينها بشكل كامل في غزة"، ورفضها دفع رواتب موظفي حكومة غزة السابقة.

كلمات مفتاحية